ليبيا.. المهدي البرغثي ينفي لـ“إرم نيوز“ عودته إلى وزارة الدفاع

ليبيا.. المهدي البرغثي ينفي لـ“إرم نيوز“ عودته إلى وزارة الدفاع

المصدر: خالد أبو الخير - إرم نيوز

 نفى وزير دفاع حكومة الوفاق الليبية الموقوف عن العمل، المهدي البرغثي، صحة الأنباء التي تحدثت عن عودته إلى منصبه.

وقال البرغثي في تصريح لـ“إرم نيوز“، إن ما يجري تداوله عن عودته إلى منصبه عارٍ من الصحة تمامًا.

وأضاف: ”ليبيا الآن في حالة انقسام سياسي، وفي حالة توافق الشعب على حكومة واحدة، وقام رئيس وزراء الحكومة الشرعية المتفق عليها بترشيحي لإدارة مهام الوزارة، لن أرفض، فهذا نداء الوطن ويجب أن يُلبى“.

ورفض البرغثي التعقيب على طلب هيئة الرقابة الإدارية أول أمس، من رئيس المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق فايز السراج، إعادته إلى منصب وزير الدفاع، نظرًا لأنه مر على توقيفه عن العمل أكثر من 3 شهور.

وكانت مواقع إخبارية محلية أفادت بأن هيئة الرقابة الإدارية وافقت على مباشرة وزير الدفاع المهدي البرغثي مهامه من جديد، عقب إيقافه في وقت سابق.

وأشارت الهيئة إلى أن المادة الثانية من قرار إيقاف البرغثي عن العمل نصت على إيقاف وزير الدفاع المفوض احتياطيًا عن العمل لمصلحة التحقيق، الذي يجب ألا تزيد مدته على ثلاثة أشهر، بحسب المادة 157 من القانون رقم 12 لسنة 2010 بشأن علاقات العمل.

وأكدت أن القرار الرئاسي بإيقاف البرغثي صدر العام الماضي، أي أنه من المفترض أن اللجنة قدمت تقريرًا بنتائج عملها.

وكان البرغثي أوقف عن العمل وفق قرار صادر عن رئيس المجلس الرئاسي فائز السراج، على خلفية الهجوم على قاعدة براك الشاطئ الجوية.

واتهم الجيش الوطني بقيادة المشير خليفة حفتر، المهدي البرغثي والقوة الثالثة بخرق الهدنة في الجنوب والهجوم على قاعدة براك الشاطئ، وتصفية 140 عسكريًا من قوات الكرامة بعد عملية احتجازهم في أيار/ مايو 2017.

وأصدر المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الوطني قرارًا بوقف وزير الدفاع المهدي البرغثي عن العمل إلى حين تحديد المسؤولين عن خرق الهدنة ووقف إطلاق النار بالجنوب والهجوم على قاعدة براك الشاطئ.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com