حفتر يعلن تشكيل غرفة ”أمنية عليا“ في درنة بعد شهر من تحريرها‎

حفتر يعلن تشكيل غرفة ”أمنية عليا“ في درنة بعد شهر من تحريرها‎

المصدر: أنور بن سعيد-إرم نيوز

أعلن القائد العام للجيش الوطني الليبي المشير خليفة حفتر تشكيل غرفة أمنية عليا لتأمين ”درنة“، وذلك بعد حوالي شهر من تحرير المدينة من الجماعات المسلّحة.

وحدد القرار، مهام الغرفة بحماية المدينة بالكامل وتأمين مداخلها ومخارجها بالتنسيق مع الجهات الأمنية المكلفة، ومنحها صلاحيات اتخاذ القرارات الأمنية والإدارية بالتنسيق مع القيادة العامة على أن تكون الغرفة على تواصل مع الاستخبارات العسكرية وإحالة بلاغاتها والمواقف الأمنية لها أولًا بأول.

وتتكون الغرفة الأمنية الجديدة المكلفة بحماية وتأمين مدينة درنة من آمر سرية الشرطة العسكرية ومدير الأمن العام ومدير الأمن الخارجي ومدير مديرية الحرس البلدي، وآمر الاستخبارات العسكرية، ومدير الأمن الداخلي، ومدير أمن منفذ درنة البحري ورئيس لجنة الأزمة.

يشار إلى أن المشير خليفة حفتر، قال في كلمة أدلى بها عقب تحرير مدينة درنة، إنه سيتم تحويل غرفة عمليات عمر المختار إلى غرفة أمنية تشرف على المدينة.

وقاد اللواء سالم الرفادي، غرفة عمليات عمر المختار التي كانت مسؤولة عن العمليات القتالية في مدينة درنة.

ويأتي ذلك، في وقت بدأت فيه مدينة درنة الليبية تتنفس الصعداء بعد حوالي شهر من إعلان الجيش الوطني سيطرته عليها في 29 يونيو/حزيران الماضي، فيما استمرت مواجهات متفرقة مع عناصر تابعة لتنظيم ”داعش“ في مساحة محدودة بالمدينة القديمة.

وأكّد الجيش الوطني الليبي، أنه لم يتبقَ من الجماعات المسلّحة في مدينة درنة إلا عناصر قليلة محاصرة في حي المغار والمدينة القديمة وسوق الظلام بأسلحة خفيفة ودون إمداد أو تموين.

وشدد المتحدّث باسم الجيش الليبي العميد أحمد المسماري، على أن قوات الجيش الوطني تسيطر على مدينة درنة بشكل كامل، وأن مداخل المدينة مفتوحة لتنقل السكان المحليين ونقل المواد الغذائية والوقود والغاز وخاصة في الأحياء المحررة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com