المغرب والاتحاد الأوروبي يوقعان بالأحرف الأولى على اتفاق الصيد البحري

المغرب والاتحاد الأوروبي يوقعان بالأحرف الأولى على اتفاق الصيد البحري

المصدر: عبداللطيف الصلحي -إرم نيوز

وقع المغرب والاتحاد الأوروبي بالعاصمة الرباط،، اليوم الثلاثاء، بالأحرف الأولى على الاتفاق الجديد للصيد البحري، وذلك وسط خلافات قانونية بشأن الصحراء الغربية بين الرباط وجبهة ”البوليساريو“.

وأوضح بيان صادر عن وزارة الفلاحة والصيد البحري المغربية، أن الجانبين ”توصلا لتوافق حول مضمون اتفاق الصيد البحري المقبل وبروتوكول تنفيذه“.

وتكللت المفاوضات بشأن تجديد اتفاق الشراكة في مجال الصيد البحري بين المملكة المغربية والاتحاد الأوروبي، والتي بدأت في 20 أبريل 2018، بالنجاح بعد أربع جولات ماراثونية، بصيغة تشمل الصحراء الغربية المتنازع عليها، وهو ما وصفته الرباط بـ“الإنجاز الهام“.

والجمعة الماضي، أعلن الاتحاد الأوروبي والمغرب، توصلهما إلى توافق حول مضمون اتفاق الصيد البحري المستدام، وبروتوكول تطبيقه.

وقال بيان مشترك لوزارة الخارجية المغربية، ومفوضية الاتحاد الأوروبي، إن المغرب والاتحاد الأوروبي ”اتفقا على المقتضيات، والتحسينات، التي تم إدخالها على هذه النصوص؛ من أجل تجويد الانعكاسات والفوائد على السكان المحليين في المناطق المعنية، في احترام لمبادئ التدبير المستدام للموارد البحرية والإنصاف“.

ولعبت جبهة ”البوليساريو“ خلال فترة المفاوضات بورقة الثروات الطبيعية للصحراء الغربية المتنازع عليها لعرقلة هذا الاتفاق، إذ تقدمت بطعن أمام محكمة العدل الأوروبية، ضد قرار مجلس الاتحاد الأوروبي، والقاضي بالسماح بإجراء مفاوضات لتجديد اتفاق الصيد البحري مع المغرب.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة