رحيل الثوري أحمد بن الشريف أبرز معارضي عبدالعزيز بوتفليقة ‎

رحيل الثوري أحمد بن الشريف أبرز معارضي عبدالعزيز بوتفليقة ‎

المصدر: جلال مناد- إرم نيوز

توفي، ليل السبت/ الأحد، العقيد أحمد بن الشريف قائد جهاز الدرك الوطني الجزائري، عن عمر يناهز 91 عامًا.

وقالت مصادر جزائرية إن ”مؤسس الدرك الوطني وافته المنية، بعد صراع مع المرض في مستشفى باريسي“.

وعُرف الشريف بمعارضته الشديدة لتمديد حكم الرئيس عبد العزيز بوتفليقة، حين التحق بالمرشح الرئاسي السابق علي بن فليس في انتخابات 2004.

ووجه الضابط العسكري المتقاعد انتقادات لاذعة، لسيطرة المال السياسي على دوائر صنع القرار في الجزائر.

وشغل بن الشريف عضوًا بمجلس الثورة الجزائرية، الذي قاد البلاد في فترة ما بعد استقلالها عن الاستعمار الفرنسي، إلى جانب الرئيس السابق هواري بومدين.

وينتقد جزائريون أداء القادة الثوريين في السنوات الأخيرة، بسبب عدم تجميعهم القوى الوطنية لتصحيح مسار الدولة وإعادته لمرجعية وثيقة ”بيان أول نوفمبر 1954“.

وتوارى الثوري الجزائري الراحل عن الأنظار، خلال الفترة الأخيرة، بسبب معاناته مع المرض، ثم إجرائه عملية جراحية أدخلته منذ أسابيع في غيبوبة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة