وزير الداخلية الجزائري يؤكد من الحدود التونسية على التنسيق المحكم بين البلدين ضد الإرهاب

وزير الداخلية الجزائري يؤكد من الحدود التونسية على التنسيق المحكم بين البلدين ضد الإرهاب

المصدر: مريم حسين - إرم نيوز

أكد وزير الداخلية الجزائري، نورالدين بدوي، اليوم الخميس، أن تنسيقًا محكمًا يتم مع أجهزة الأمن التونسية؛ لمواجهة تحركات الجماعات الإرهابية في الجبال الحدودية.

واعتبر الوزير الجزائري، في تصريحات أدلى بها أثناء تفقده معبر “أم الطبول” الحدودي بولاية الطارف، أن “أمن البلدين واحد، وأي فعل إرهابي في جهة ينعكس آليًّا على الجهة المقابلة”، داعيًا إلى تعزيز إجراءات المراقبة على الحدود.

وهذه هي الزيارة الأولى لبدوي لمعبر “أم الطبول” الحدودي مع تونس، منذ تعيينه بحكومة الرئيس عبدالعزيز بوتفليقة.

وأوضح الوزير أن العملية الإرهابية الأخيرة في جندوبة التونسية، تؤشر على استمرار الخطر في المنطقة، لكنه أكد أن الوضع الأمني في الحدود تحت السيطرة.

واجتمع بدوي بقادة أمنيين في المنطقة؛ لتباحث وضع الإقليم الحدودي، مشيرًا إلى أن الجيش الجزائري يقوم بعمليات عسكرية؛ لقطع المسالك على الإرهابيين والمهربين.

وتفقد عضو الحكومة الجزائرية التعزيزات التي أعدتها قيادة الجيش ومديرية الأمن الوطني، منذ 72 ساعة، عقب هجوم مسلحين على دورية أمنية بضاحية جندوبة التونسية، والذي خلف 6 قتلى بصفوف قوات الحرس الوطني.

ووجه المسؤول الجزائري تعليمات تقضي بضرورة تقديم كافة التسهيلات الإدارية والأمنية للمسافرين عبر المعبر الحدودي البري مع تونس، وهو أكبر بوابة حدودية تستقبل آلاف السواح في الاتجاهين.

وتابع: “يجب أن نولي أهمية للمعبر الحدودي الاستراتيجي والهام، خصوصًا وأننا نسجل 2 مليون و200 ألف سائح جزائري سنويًا، يستخدم المعبر الحدودي.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

محتوى مدفوع