عقب تورط مسؤولين كبار.. الرئاسة الجزائرية تحقق بفضيحة تهريب الكوكايين من البرازيل‎ – إرم نيوز‬‎

عقب تورط مسؤولين كبار.. الرئاسة الجزائرية تحقق بفضيحة تهريب الكوكايين من البرازيل‎

عقب تورط مسؤولين كبار.. الرئاسة الجزائرية تحقق بفضيحة تهريب الكوكايين من البرازيل‎
????????????????????????????????????

المصدر: جلال مناد- إرم نيوز

قالت مصادر جزائرية، اليوم الأربعاء، إنّ لجنة رئاسية تولت مهمة التحقيق بملف تهريب كمية من الكوكايين لداخل البلاد، الذي يحقق فيه القضاء والاستخبارات العسكرية، بعد تداول أنباء عن استفادة المتهم الرئيس كمال الشيخي الملقب بـ“البوشي“ من تسهيلات باسم حملة الرئيس، عبد العزيز بوتفليقة، لانتخابات الرئاسة التي جرت في العام 2014.

وتابعت المصادر أنّ الأمر أزعج رئاسة الجمهورية لأنّه يمس بسمعة أعلى هيئة سيادية في البلاد، ما دفعها إلى تكليف لجنة رفيعة المستوى للتحقيق في المسألة، وكشف خيوط القضية المثيرة مع نفي أي علاقة للمؤسسة الرئاسية بالمدعو كمال الشيخي.

وذكرت المصادر لــ“إرم نيوز“ أن البوشي يملك عقارات وشقق فخمة بمدن جزائرية وبرازيلية وإسبانية وفرنسية، وأضحى بواسطة علاقاته المُتشعبة مع جهات حكومية وقضائية، من أكبر أثرياء الجزائر في ظرفٍ وجيزٍ.

وتظلّ القضية موضع تحقيقات أمنية وقضائية مع توسيع التحريات إلى أطراف محلية ودولية، بينما تعهّد جهاز الاستخبارات في وقتٍ سابقٍ بمتابعة الموضوع المثير للجدل، وسط حملة مطالبات واسعة أطلقها نشطاء على مواقع التواصل الاجتماعي، لكشف المتورطين في الفضيحة أمام الرأي العام.

وتجنبت السلطات في البداية الإعلان عن القضية، لكن تداولها من طرف وسائل إعلام محلية حرّك وزارة الدفاع الجزائرية ودفعها إلى تأكيد إجهاض أكبر عملية تهريب كوكايين في تاريخ البلاد، بحسب تحليلات خبراء وسياسيين.

وذكرت الوزارة أنه ”في إطار تأمين وحماية مياهنا الإقليمية، تمكّن حراس السواحل لقيادة القوات البحرية بالواجهة البحرية الغربية بوهران من إحباط محاولة إغراق البلاد بكمية ضخمة من السموم البيضاء كانت مُحملة على متن سفينة تجارية تحمل راية دولة ليبيريا“.

وقالت الوزارة إن ”السفينة كانت قادمة من البرازيل مرورًا بميناء فالنسيا بإسبانيا لتصل إلى مياهنا الإقليمية باتجاه ميناء وهران، غرب البلاد“.

وتفاجأ الرأي العام بحادثة إجهاض 7 قناطير من الكوكايين بميناء وهران خلال عملية إدخال شحنة كبيرة من اللحوم البرازيلية المجمدة، ورغم أن السلطات لم تعلن عن العدد الحقيقي لقائمة الاعتقالات، إلا أن مصادر متطابقة تحدثت عن توقيف قضاة ومسؤولين بارزين بجهاز القضاء وبينهم نواب عامون وآخرون يشتغلون بوزارة العدل.

وشملت التوقيفات كذلك، مسؤولين في قطاع الجمارك والموانئ للاشتباه في تورطهم بعمليات تهريب ومعاملات تجارية وعقارية سابقة، وكل هؤلاء على علاقة متينة بكبير مستوردي اللحوم المجمدة من البرازيل.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com