في خطوة غير مسبوقة.. قيادات قبلية ليبية تزور مسؤولين من نظام القذافي

في خطوة غير مسبوقة.. قيادات قبلية ليبية تزور مسؤولين من نظام القذافي

المصدر: إرم نيوز

أجرت قيادات قبلية ليبية، الليلة الماضية، زيارة غير مسبوقة لمسؤولين من نظام الرئيس السابق معمر القذافي، المعتقلين في العاصمة طرابلس، وذلك بالتزامن مع صدور قرار من المدعي العام بالإفراج عن عدد منهم؛ بسبب حالتهم الصحية.

وكشفت مصادر من ملتقى المصالحة الوطنية المنعقد في طرابلس لـ“إرم نيوز“،  أن ”زهاء 30 شخصية من أعيان ورموز ومشائخ قبائل المقارحة والقذاذفة المشاركين في الملتقى، زاروا أبناءهم المعتقلين، وهم: اللواء الساعدي القذافي، ورئيس جهاز الأمن الخارجي في النظام الليبي السابق أبو زيد دوردة، ورئيس الاستخبارات عبدالله السنوسي، وآخر رئيس وزراء في عهد القذافي البغدادي المحمودي، وآخرين، وتناولوا طعام السحور معهم“.

وبينت المصادر، أن الزيارة تمت بالتنسيق مع الجهات المسؤولة عن السجناء من رموز النظام السابق، والتابعة لحكومة الوفاق.

وأعلن مدير مكتب التحقيقات في مكتب النائب العام الليبي، الصديق الصور، قرار الإفراج عن عدد من السجناء؛ بسبب حالتهم الصحية، وأبرزهم: أبو زيد دوردة، و الضابط بإدارة الاستخبارات العسكرية عبدالحميد أوحيدا عمار، والطيار السابق جبريل الكاديكي، والموظف السابق بإدارة الأمن الخارجي جمال الشاهد.

وانطلق ملتقى المصالحة الثاني -الذي عُقد بتنظيم من المجلس الأعلى للمصالحة في طرابلس وميليشيا كتيبة ثوار طرابلس- أمس الأحد، تحت شعار (طرابلس عاصمة السلام).

وأكد المشاركون في الملتقى، أن ليبيا واحدة ذات سيادة وعاصمتها طرابلس، ومن حق كل الليبيين المشاركة في بناء الوطن واختيار نظامهم السياسي.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com