المغرب.. مشاركة وزير ”إخواني“ في وقفة احتجاجية أمام البرلمان تربك حزب العدالة والتنمية

المغرب.. مشاركة وزير ”إخواني“ في وقفة احتجاجية أمام البرلمان تربك حزب العدالة والتنمية

المصدر: عبداللطيف الصلحي- إرم نيوز

خلّفت مشاركة لحسن الداودي، الوزير المغربي المكلف بالشؤون العامة والحكامة، والقيادي البارز في حزب العدالة والتنمية الحاكم، في الوقفة الاحتجاجية التي نظمها عمال شركة ”سنطرال“ أمس الثلاثاء أمام البرلمان، ردود فعل غاضبة من طرف عدد من قياديي الحزب.

وخرج الوزير المغربي المكلف بالشؤون العامة والحكامة للاحتجاج أمام قبة البرلمان بالعاصمة الرباط، برفقة عمال شركة ”سنطرال“، للفت انتباه المغاربة إلى خطورة حملة ”المقاطعة“ على أوضاعهم الاجتماعية، ولمطالبة الشعب المغربي بوقف هذه الحملة التي أدت إلى فصل العديد من المستخدمين بالشركة المعنية وخفض كمية إنتاج الحليب بنسبة كبيرة.

في غضون ذلك، دعت الأمانة العامة لحزب العدالة والتنمية إلى عقد اجتماع طارئ مساء اليوم الأربعاء، لتدارس تداعيات قرار الوزير الداودي المشاركة في الوقفة الاحتجاجية أمام مقر البرلمان بالتزامن مع انعقاد لجنة القطاعات الإنتاجية بمجلس النواب.

وفور انتشار شريط فيديو يظهر لحسن الداودي وهو يقوم بترديد الشعارات مع المتظاهرين، أعلن عدد من قيادات الحزب انزعاجهم مما قام به.

وقال سليمان العمراني، نائب الأمين العام لحزب العدالة والتنمية في تدوينة على حسابه الرسمي بموقع التواصل الاجتماعي ”فيسبوك“ ردًا على تصرف الداودي، ”لم أقتنع يومًا أنه يمكن لبرلماني أو وزير أن يحتج بالوقفات إلا إذا كان في قضايا الأمة أو الوطن“، معتبرًا أن البرلماني والوزير ”لهما من الآليات ما يمكنهما من القيام بمهامهما من مواقعهما دفاعًا عن الشعب“.

واختتم المسؤول الحزبي تدوينته متوعدًا الوزير الداودي بالمحاسبة قائلًا: ”على كل حال كل واحد مسؤول عن تصرفاته“.

من جانبه، قال نبيل الشيخي، رئيس فريق العدالة والتنمية بمجلس المستشارين، إن ”خروج وزير للاحتجاج مع عمال شركة يدافعون عن أوضاعهم في مقابل رأي تبنته شريحة واسعة من المجتمع بخصوص موضوع المقاطعة يعتبر قمة العبث والاستهتار الذي يَسْتَوجِبُ وقفة حقيقية“.

وبالتزامن مع انعقاد اجتماع استثنائي للأمانة العامة لحزب العدالة والتنمية، مساء اليوم الأربعاء، حول مشاركة لحسن الداودي في الوقفة الاحتجاجية، دعا الأمين العام للحزب سعد الدين العثماني، قبل قليل، أعضاء الحزب إلى عدم الإدلاء بأي تصريح لوسائل الإعلام.

وجاء في توجيه نشر على الموقع الرسمي لحزب العدالة والتنمية أن ”الأمين العام يعلن أنه قد تقرر عقد اجتماع استثنائي للأمانة العامة للحزب، وذلك لمناقشة موضوع خروج الأخ لحسن الداودي في مظاهرة عمالية أمس، وفي انتظار ذلك أدعو جميع أعضاء الحزب إلى عدم الإدلاء بأي تصريح أو الإعلان عن أي موقف بأي وسيلة كانت إلى حين مناقشة الموضوع من قبل الأمانة العامة“.

 

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة