الجيش الليبي يسيطر على الساحل الشرقي لدرنة

الجيش الليبي يسيطر على الساحل الشرقي لدرنة

المصدر: خالد أبو الخير- إرم نيوز

حقق الجيش الوطني الليبي، اليوم الإثنين، ”انتصارات واسعة“ في معارك درنة، ضد ما يسمى قوة حماية درنة ”مجلس شورى المجاهدين المنحل“.

وأكد المنسق العسكري لمجموعة عمليات عمر المختار عبدالكريم صبرة، أن ”وحدات من الجيش دخلت مدينة درنة، اليوم، من جهة الساحل الشرقي وعبر منطقة عين البنت بعد أن سيطرت على الساحل الشرقي بشكل كامل“.

وأضاف صبرة في تصريح لـ“إرم نيوز“، أن ”الجيش سيطر على منزل المتحدث باسم مجلس الشورى المنحل محمد دسكه، وعثر على أسلحة وذخائر بكميات كبيرة“.

وتابع أن ”الجيش سيطر في المعارك التي دارت، اليوم، على مصنع الملابس وجزيرة دوران الساحل الشرقي وشيل العبوش الواقع جهة البحر، كما تم تحرير حي السيدة خديجة الملقب بحي لميس في المدخل الغربي لمدينة درنة ولغاية المحطة البخارية“.

وأشار إلى أن ”مناوشات بسيطة لا تزال جارية، حتى ظهر اليوم، بين وحدات عسكرية ومتشددين متمركزين في مسجد يقع في حي بن ناصر داخل درنة“.

وأوضح أن ”منطقة باب طبرق حررت بالكامل على يد كتيبة بركان الكرامة، ما عدا معهد التقنية الطبية الذي ما زال فلول مجلس شورى درنة يتمركزون فيه“.

وفي الجهة الغربية ”محور عين مارة“، قال صبرة إن الجيش سيطر على مقر الشركة ومعسكر الجيش سابقًا.

ولفت إلى أنه ”يجري حاليًا التعامل مع بقايا المتشددين المتمركزين جهة العمارات الكورية بإسناد من السرية البحرية المقاتلة (سوسة) التي تقصف مراكز المتشددين في المنطقة عبر البحر“.

ونوه صبرة إلى ”الدور الذي لعبه سلاح الجو في قصف أهداف تابعة لمجلس الشورى، من ضمنها تدمير عربتين مسلحتين في جزيرة امبخ“.

وأشار إلى ”فرار فلول مقاتلي المجلس إلى منطقة الميناء والجبيلة التي ضربها سلاح الجو“، لافتًا إلى أن الاتصالات ”مقطوعة الآن تمامًا عن مدينة درنة”.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com