شركة ”سنطرال“ المغربية تتكبد خسائر فادحة وتقرر تخفيض اقتناء الحليب‎

شركة ”سنطرال“ المغربية تتكبد خسائر فادحة وتقرر تخفيض اقتناء الحليب‎

المصدر: إرم نيوز - عبداللطيف الصلحي

أعلنت شركة ”سنطرال دانون“ المغربية الثلاثاء، تخفيض كميات الحليب الخام التي تقتنيها من مربي الأبقار في البلاد بنسبة 30%، وذلك بسبب تضرر الشركة من حملة المقاطعة المستمرة منذ أكثر من شهر.

وتتواصل حملة المقاطعة للأسبوع السادس على التوالي؛ بهدف محاربة الغلاء وارتفاع الأسعار، في محاولة لدفع عدد من الشركات والتجار إلى خفض أسعار منتجاتهم.

وربطت شركة ”سنطرال“ في رسالة عممتها على مربي الأبقار، قرارها تخفيض كميات الحليب، بحملة المقاطعة التي أثرت على مبيعاتها من الحليب ومشتقاته بشكل سلبي، معلنة في الوقت ذاته عن تراجع نسبة مبيعاتها بشكل كبير، ما أثر على أرباحها خلال الفترة الأخيرة.

وقالت الشركة في الرسالة، ”شركاؤنا الأعزاء كما في علمكم منذ 20 نيسان/أبريل الماضي، تتعرض سنطرال دانون لحملة مقاطعة علامتها التجارية للحليب الطري، مما انعكس سلبيًا على مبيعات هذه العلامة وباقي منتجاتها، وقد أثرت الدعوة للمقاطعة على تحويل كل الحليب المجمع من شركائنا مربي الأبقار“.

وعن الحلول التي كانت تلجأ إليها شركة ”سنطرال“ لاستغلال كميات الحليب، التي كانت تجمعها طيلة الفترة الماضية، كشفت الرسالة عن أن ”الشركة وجهتها لإنتاج الزبدة والحليب المعقم والحليب المجفف، لكن هذه الحلول لم تأت بنتيجة، لذلك لجأت الشركة لإتلاف كميات كبيرة من الحليب الخام“، في حين وصفت الرسالة هذه الخطوة بـ“الملاذ الأخير“.

على صعيد متصل، كشف مدير شركة ”سنطرال“ ديديي لامبلين، في تصريح صحفي الثلاثاء، عن التدابير التي اتخذتها الشركة بمواجهة حملة المقاطعة الواسعة لمنتجات الشركة.

وقال لامبلين، إن ”الشركة قامت بتدبيرين عاجلين بعد فشل عملية الترويج والتسوية، حيث قررت خفض كميات جمع الحليب من التعاونيات الفلاحية، كما قررت توقيف عقود واحد من سبعة من المستخدمين بعقود المناولة في الشركة“، لافتًا إلى أن ”نحو 900 شخص من أصحاب عقود المناولة سيفقدون عملهم بالشركة“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com