الجيش الليبي: قواتنا منتشرة الآن على مشارف مدينة درنة

الجيش الليبي: قواتنا منتشرة الآن على مشارف مدينة درنة

المصدر: أنور بن سعيد - إرم نيوز

أعلن الجيش الوطني الليبي اليوم الثلاثاء، أن الوضع حول مدينة درنة الليبية أصبح تحت السيطرة، نافيًا فقدان قواته لمواقعها، بعد محاولة عناصر ”شورى مجاهدي درنة“ الالتفاف على مواقع تمركز الجيش الليبي بمنطقة تمسكت.

وأكد اللواء ونيس بوخمادة آمر القوات الخاصة التابعة للجيش الليبي، في تصريحات لموقع ”بوابة الوسط“ الإخباري الليبي“، أن قواته منتشرة الآن على مشارف مدينة درنة، بعد فرض السيطرة على عدة مواقع إستراتيجية بمحاور القتال المكلفين بها بالجنوب الغربي الليبي على تخوم المدينة شرقي البلاد.

وقال بوخمادة في وقت سابق، إن الجيش الوطني الليبي انطلق من ”وادي الناقة“ في ساعات الصباح الأولى من يوم الاثنين، وفرض سيطرته على وادي بولم ووادي جرم، ويتمركز في منطقة ”تمسكت“ التي كانت تحت سيطرة تنظيم ”أنصار الشريعة“، إذ تمكن من السيطرة على نصفها، كما تم تمشيط الأودية التي تقع جنوب غرب مدينة درنة.

ويأتي ذلك، في وقت اندلعت فيه اشتباكات عنيفة فجر اليوم الثلاثاء بين ”القوات الخاصة“ ومقاتلي تنظيم ”أنصار الشريعة“، وما يعرف بـ“مجلس شورى مجاهدي درنة وضواحيها“، بمنطقة تمسكت قرب درنة.

وكانت تقارير إعلامية ذكرت، أن مسلحين من ”مجلس شورى درنة“، قاموا بعملية التفاف على القوات المسلحة الليبية في محور وادي تمسكت، الذي تتمركز فيه القوات الخاصة الصاعقة.

وتشهد مدينة درنة اشتباكات متواصلة بين قوات الجيش الليبي والجماعات المتطرفة المتحصنة داخلها، منذ إعلان القائد العام للجيش الليبي المشير خليفة حفتر، عن بدء ساعة الصفر لتحرير المدينة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com