الرئيس الروسي فلاديمير بوتين
الرئيس الروسي فلاديمير بوتينرويترز

موسكو تتهم واشنطن بانتزاع تصريحات بوتين حول النووي من سياقها

قال الكرملين اليوم الخميس، إن التصريحات التي أدلى بها الرئيس الروسي فلاديمير بوتين في مقابلة مع وسائل إعلام رسمية بشأن الأسلحة النووية لا تشكل تهديدا باستخدامها، واتهم الولايات المتحدة بتعمد إخراج التصريحات عن سياقها.

وقال بوتين في التصريحات التي نشرت أمس الأربعاء، إن روسيا مستعدة من الناحية الفنية لحرب نووية وإنه إذا أرسلت الولايات المتحدة قوات إلى أوكرانيا فإن ذلك سيعتبر تصعيدا كبيرا للصراع، بحسب ما ورد في رويترز.

وتعليقا على تصريحات بوتين، قالت المتحدثة باسم البيت الأبيض كارين جان-بيير للصحفيين إن واشنطن تفهم أن الرئيس الروسي كان يعيد التأكيد على العقيدة النووية لموسكو، لكنها اتهمت روسيا بنشر خطاب نووي "متهور وغير مسؤول" على مدى الصراع الأوكراني.

وقال دميتري بيسكوف المتحدث باسم الكرملين اليوم، إن بوتين كان يجيب فقط على أسئلة أحد الصحفيين ويعيد التأكيد على الظروف المعروفة جيدا التي ستضطر فيها روسيا نظريا إلى استخدام الأسلحة النووية.

ولفت بيسكوف الانتباه أيضا إلى حقيقة أن بوتين قال في المقابلة نفسها إن فكرة استخدام الأسلحة النووية التكتيكية في أوكرانيا لم تخطر بباله أبدا.

وردا على سؤال حول تعليقات البيت الأبيض، قال بيسكوف "كان هذا تعمد إخراج شيء ما عن سياقه. ولم يوجه بوتين أي تهديدات بشأن استخدام الأسلحة النووية في هذه المقابلة. كان الرئيس يتحدث فقط عن الأسباب التي قد تجعل استخدام الأسلحة النووية أمرا لا مفر منه".

وأضاف "هذه هي الأسباب الواردة في وثائقنا ذات الصلة والمعروفة في جميع أنحاء العالم. علاوة على ذلك، لم ينتبه الجميع في الغرب عمدا إلى قوله بأنه لم يخطر بباله أبدا استخدام الأسلحة النووية التكتيكية (في أوكرانيا) على الرغم من الأوضاع المختلفة التي تطورت أثناء القتال". 

وقال بيسكوف "هذا تشويه متعمد للسياق وعدم رغبة في الاستماع إلى الرئيس بوتين".

الأكثر قراءة

No stories found.


logo
إرم نيوز
www.eremnews.com