رئيس الوزراء العراقي محمد شياع السوداني ملتقيًا الممثلة الخاصة للأمين العام للأمم المتحدة جينين بلاسخارت
رئيس الوزراء العراقي محمد شياع السوداني ملتقيًا الممثلة الخاصة للأمين العام للأمم المتحدة جينين بلاسخارتفيسبوك

السوداني يبرر طلب العراق إنهاء عمل "يونامي"

برر رئيس الوزراء العراقي محمد شياع السوداني، يوم الأحد، طلب العراق إنهاء عمل بعثة "يونامي"، موضحًا أنه جاء بناءً على ما يشهده بلده من استقرار سياسي وأمني، وما حققه من تقدم في مجالات عدة.

جاء ذلك خلال لقاء السوداني الممثلة الخاصة للأمين العام للأمم المتحدة في العراق، جينين بلاسخارت، بمناسبة انتهاء مهام عملها.

وأكد منشور لمكتب رئيس الوزراء العراقي، على "فيسبوك"، "استمرار الحكومة العراقية في التعاون مع الوكالات الدولية التابعة للمنظمة الأممية، بما يتفق مع البرنامج الحكومي ومستهدفاته التنموية، وعلى جميع الصعد والمجالات".

ووفق المنشور، أعرب السوداني عن تقدير حكومته للممثلة الأممية لجهودها طيلة عملها في العراق.

من جانبها، جددت بلاسخارت إشادتها بالخطوات المهمة والمبادرات الواعدة التي قدمها العراق خلال الشهور الثمانية عشر الأخيرة، لا سيما في مجالات تقديم الخدمات وإعمار البنى التحتية والاستثمار، وخطط تخفيف الآثار البيئية، وتقليل الاعتماد على الوقود المستورد.

أخبار ذات صلة
مجلس الأمن يمدد عمل بعثة "يونامي" في العراق

وكانت الحكومة العراقية قد طلبت أخيراً من الأمم المتحدة أن تنهي بحلول نهاية عام 2025 مهمتها السياسية التي تؤديها في البلاد منذ أكثر من 20 عاماً، مؤكدة أنها "لم تعد ضرورية نظراً لإحرازها تقدماً كبيراً نحو الاستقرار"، وفق رسالة موجهة إلى مجلس الأمن الدولي.

وبعثة الأمم المتحدة لمساعدة العراق (يونامي) هي بعثة سياسية خاصة أسست في عام 2003 بموجب قرار مجلس الأمن الدولي رقم 1500، بناءً على طلب حكومة العراق، وتوسع دورها بشكل كبير في عام 2007 بموجب القرار 1770.

وتعرضت البعثة الأممية في بداية عملها في العراق لتفجير ضخم لمقرها الكائن آنذاك في فندق القناة، خلال أغسطس (آب) 2003، أدى إلى تدميره، وذهب ضحيته 23 موظفاً، من ضمنهم الممثل الخاص للأمين العام للأمم المتحدة سيرجيو ديميلو.

وواصلت البعثة الأممية عملها، وسط تأييد ورفض وتحفُّظ، حتى آخر محطة لها، التي ستكون نهاية العام المقبل.

الأكثر قراءة

No stories found.


logo
إرم نيوز
www.eremnews.com