بين حزب الله أن مقاتليه حققوا "إصابات مباشرة" في الاستهدافين
بين حزب الله أن مقاتليه حققوا "إصابات مباشرة" في الاستهدافينأ ف ب

حزب الله يعلن استهداف تجمعات جنود إسرائيليين بطائرات مسيّرة وقصف مدفعي

أعلنت ميليشيا حزب الله اللبناني الإثنين، استهداف تجمّعات لجنود في شمال إسرائيل بطائرات مسيّرة هجومية ومدفعية، في إطار قصف طال مواقع عسكرية قرب الحدود بين البلدين التي تشهد تصعيداً منذ بدء الحرب بين الدولة العبرية وحركة حماس في قطاع غزة.

وأورد حزب الله في بيان أن مقاتليه هاجموا عند الساعة 13:10 (11:10 ت غ) من بعد ظهر الإثنين، "بواسطة ثلاث مسيرات هجومية مراكز تجمع جنود الاحتلال الإسرائيلي غرب كريات شمونة".

مواقع عسكرية على الحدود الإسرائيلية اللبنانية
مواقع عسكرية على الحدود الإسرائيلية اللبنانيةأ ف ب

وبعد وقت قصير، أفاد الحزب بأن مقاتليه استهدفوا مجدداً "مراكز تجمع وانتشار جنود الاحتلال الإسرائيلي غرب كريات شمونة بالقذائف المدفعية".

وذكر في البيانين، أن مقاتليه حققوا "إصابات مباشرة" في الاستهدافين.

وتحدّث الجيش الإسرائيلي من جهته عن 25 إطلاق لرشقات من لبنان باتجاه مواقع قريبة من الحدود، معلنا اعتراض عدد منها وسقوط أخرى في مناطق مفتوحة.

وأفاد برصد ثلاث مسيّرات من دون الإبلاغ عن إصابات، موضحاً أن وحداته ردّت على مصادر النيران.

أخبار ذات صلة
"واشنطن بوست": قلق كبير من تصعيد غير مدروس بين إسرائيل و"حزب الله"

وأعلن الجيش كذلك قصفه في وقت سابق الإثنين بالمدفعية وعبر طائرة مقاتلة ومروحية "بنى تحتية إرهابية لحزب الله"، بموازاة استهدافه مجموعة تابعة للحزب حاولت إطلاق صواريخ مضادة للدبابات.

وكانت ميليشيا حزب الله أفادت منذ الصباح باستهداف مواقع إسرائيلية عدّة بينها ثكنة برانيت بصاروخي "بركان".

وأعلن الأمين العام لحزب الله حسن نصرالله في كلمة ألقاها في 11 تشرين الثاني/نوفمبر، أن حزبه بدأ خلال الشهر الحالي استخدام أسلحة جديدة لقصف مواقع اسرائيلية، بينها صاروخ "بركان" الذي قد تصل زنة المتفجرات فيه إلى نصف طن. وتحدث عن تطور نوعي وكمي في السلاح المستخدم ضد إسرائيل.

وشنّت حركة حماس هجوما غير مسبوق على إسرائيل في السابع من تشرين الأول/أكتوبر، وترد إسرائيل منذ ذلك الحين بقصف مدمّر على قطاع غزة يترافق منذ أسابيع مع عمليات برية.

مواقع عسكرية على الحدود الإسرائيلية اللبنانية
مواقع عسكرية على الحدود الإسرائيلية اللبنانيةأ ف ب

وغداة اندلاع الحرب بين إسرائيل وحماس، بدأ حزب الله تنفيذ عمليات ضد أهداف عسكرية إسرائيلية، واضعا ذلك في إطار دعم "شعبنا الفلسطيني الصامد في قطاع غزة وتأييداً لمقاومته الباسلة والشريفة"، وفق بياناته.

وتتواصل هذه الهجمات يومياً. وتردّ إسرائيل بقصف مناطق حدودية مستهدفة ما تصفه بتحرّكات مقاتلي حزب الله وبنى تحتية عسكرية عائدة له قرب الحدود.

ومنذ بدء التصعيد، قتل تسعون شخصاً في لبنان غالبيتهم مقاتلون في صفوف الحزب، وعشرة مدنيين، وفق حصيلة أعدتها وكالة فرانس برس.

وأفادت السلطات الإسرائيلية من جهتها بمقتل تسعة أشخاص بينهم ثلاثة مدنيين.

الأكثر قراءة

No stories found.


logo
إرم نيوز
www.eremnews.com