تقرير: إسرائيل استخدمت قنبلة أمريكية تخترق التحصينات في غزة

تقرير: إسرائيل استخدمت قنبلة أمريكية تخترق التحصينات في غزة

كشفت وسائل إعلام عبرية، عن استخدام الجيش الإسرائيلي قنابل أمريكية مخترقة للحصون في عملية اغتيال 3 قادة عسكريين في سرايا القدس، الذراع المسلحة لحركة "الجهاد الإسلامي"، اليوم الثلاثاء.

وقال نير دفوري، محلل القناة الـ12 الإسرائيلية: "في عملية الاغتيال التي نفذها الجيش الإسرائيلي في قطاع غزة استخدم قنلبة "GBU-39" وهي قنبلة أمريكية ذكية ذات جيل متقدم متخصصة في تدمير القواعد والتحصينات العسكرية".

وأشار أن هذه القنابل تستخدم من قبل طائرات F15، وF16، وF35، وفي مهام دقيقة، لدقتها العالية في الإصابة، وتحتوي على 16 كجم من مادة (AXF757) شديدة الانفجار".

وأوضح أن "هذه القنبلة مزودة بأجنحة تفتح وقت الإطلاق، كما يمكنها اختراق خرسانة مسلحة تصل إلى 1 متر".

وأعلنت هندسة المتفجرات في وزارة الداخلية بغزة، أن أطقمها عملت لتحييد وإزالة قنبلة غير منفجرة من نوع (GBU 39) من مخلفات القصف الإسرائيلي على عمارة الدولي في مدينة غزة.

ونادرًا ما يستخدم الجيش الإسرائيلي هذا النوع من القنابل خلال عملياته في قطاع غزة، إلا أنه يعتمد عليها خاصة في عمليات الاغتيال لضمان تحقيق الهدف من عمليات القصف.

وسبق أن استخدم الجيش الإسرائيلي، هذا النوع من القنابل في عملية اغتيال استهدفت القائد العام للجناح العسكري لحركة حماس محمد الضيف خلال الحرب على غزة العام 2014.

الأكثر قراءة

No stories found.


logo
إرم نيوز
www.eremnews.com