جانب من قصف إسرائيلي على جنوب لبنان
جانب من قصف إسرائيلي على جنوب لبنانأرشيف - أ ف ب

إسرائيل وميليشيا حزب الله يشعلان الحدود بالقصف المتبادل

واصلت إسرائيل قصفها بلدات جنوب لبنان، في وقت ردت فيه ميليشيا حزب الله بإطلاق صواريخ على منطقة الجليل الأعلى.

وذكرت إذاعة الجيش الإسرائيلي أن 4 صواريخ سقطت في مستوطنة شلومي في الجليل الغربي، حيث دوت صفارات الإنذار مراراً.

كما دوت الصفارات في مستوطنات عدة في الجليل، في إعقاب إنذارات بتسلل مسيّرات من لبنان.

واستهدفت ميليشيا حزب الله قاعدة "خربة ماعر" الإسرائيلية، وتجمعا للجنود الإسرائيليين في محيط ثكنة "دوفيف"، إضافة إلى تجمع آخر في محيط ثكنة "العبّاد".

وكانت الميليشيا قد استهدفت صباح السبت تجمعاً للجنود الإسرائيليين في محيط موقع "جل العلام" بصواريخ بركان، وسُمع دوي انفجارها في سائر أنحاء الجنوب.

في موازاة ذلك، أشارت الوكالة الوطنية للإعلام إلى تعرض منطقة رأس الناقورة لنيران الرشاشات الإسرائيلية.

سبق ذلك قصف مدفعي إسرائيلي على أطراف بلدات "طير حرفا" و"الجبين" و"الناقورة" و"الضهيرة" في القطاع الغربي، وتنفيذ غارة على "جبل بلاط"عند أطراف "مروحين".

وشمل القصف المدفعي بلدات "بليدا"، و"حولا"، و"ميس الجبل"، و"وادي السلوقي"، و"تلة حمامص" و"كفركلا"، وصولا إلى أطراف "راشيا الفخار" و"الهبارية".

كما سُجل تحليق للطيران الحربي الإسرائيلي في سائر أجواء الجنوب وعلى امتداد الساحل اللبناني وصولاً إلى بيروت.

وكانت بلدات جنوب لبنان عاشت ليلة عنيفة، نفذ خلالها الطيران الإسرائيلي سلسلة غارات استهدفت عدداً من المنازل، وأدت إحداها في بيت ليف إلى مقتل 4 من أفراد ميليشيا حزب الله.

وأعقب الغارات تصعيدًا في عمليات الميليشيا التي استهدفت مستعمرة "معاليه غولان" في مرتفعات الجولان بصواريخ فلق 1 الإيرانية الصنع، التي أعلن عن استخدامها لاول مرة، منذ اندلاع المواجهات على جبهة لبنان، في الثامن من أكتوبر الماضي. 

الأكثر قراءة

No stories found.


logo
إرم نيوز
www.eremnews.com