استشهاد فلسطينية برصاص الجيش الإسرائيلي في الضفة الغربية

استشهاد فلسطينية برصاص الجيش الإسرائيلي في الضفة الغربية

استشهدت فلسطينية تبلغ من العمر "19 عامًا"، اليوم الاثنين، برصاص الجيش الإسرائيلي خلال تنفيذه عملية اعتقال في بلدة بيتونيا القريبة من رام الله في الضفة الغربية، حسب ما أعلنت وزارة الصحة الفلسطينية.

وأوضح بيان للجيش الإسرائيلي، أن "مركبة فلسطينية اقتربت من جنوده خلال نشاط أمني في بلدة بيتونيا. طلب الجنود من المركبة التوقف لكنها لم تتوقف وتم إطلاق النار عليها، وعرف أن هناك إصابة".

ولفتت وزارة الصحة الفلسطينية إلى أن "الفتاة سناء الطل (19 عامًا) استشهدت بعد إصابتها برصاصة في الرأس أطلقها جنود الاحتلال خلال اقتحامهم بلدة بيتونيا".

وحسب مصادر أمنية فلسطينية، اعتقل الجيش الإسرائيلي ثلاثة أشخاص خلال العملية.

ويُنفذ الجيش الإسرائيلي ،الذي يحتل الضفة الغربية منذ العام 1967، عمليات دهم واعتقال في مختلف المدن الفلسطينية وازدادت وتيرتها منذ شهر آذار/مارس الماضي عقب تصاعد المواجهة بين الطرفين.

وقال شاهد عيان إن السيارة التي تواجدت فيها الفتاة تعرَّضت لإطلاق نار كثيف بعد أن تفاجأ مَن بداخلها بالجيش.

وقال بكر عرموش لوكالة "فرانس برس": "لم تكن هناك حادثة دهس والجيش أطلق النار على المركبة عشوائيًّا".

الأكثر قراءة

No stories found.
إرم نيوز
www.eremnews.com