الجيش اليمني يفجر أطناناً من المتفجرات كانت في مواقع للقاعدة

الجيش اليمني يفجر أطناناً من المتفجرات كانت في مواقع للقاعدة

صنعاء -قالت وزارة الدفاع اليمنية، في وقت مبكر من اليوم الأحد، إنه تم تفجير كميات كبيرة من الألغام والقذائف والمواد المتفجرة، التي تم العثور عليها في مواقع كان الإرهابيون من عناصر تنظيم القاعدة، يتمركزون فيها بمديرية المحفد بمحافظة أبين، جنوبي البلاد.

ونقلت الوزارة في موقعها الالكتروني (26 سبتمبر)عن مصدر عسكري قوله إنه تم العثور بالمديرية بعد تطهيرها من الإرهابيين على عشرات الأطنان من الألغام مختلفة الأحجام والصناعة بالاضافة إلى القذائف والعبوات والأحزمة الناسفة بما في ذلك (عبوات لا صقة)“، بالإضافة إلى طن واحد من ”نترات الامونيوم“ التي كان ”الإرهابيون“ في تنظيم القاعدة يستخدمونها في عملياتهم ”الإرهابية“.

وأشار المصدر إلى أنه تم التخلص من هذه المواد وتفجيرها، أمس السبت، كما تم تفجير ”ورشة“ كان ”الارهابيون“ يستخدمونها في اعداد وصناعة وتجهيز المتفجرات لتنفيذ عمليتهم الاجرامية.

وأضاف ”أنه تم العثور على (سجن أرضي) له فتحتان، وهو عبارة عن غرفة موصلة بأسلاك كهربائية كان ”الارهابيون“ يستخدمونه كمعتقل ويمارسون بداخله عمليات التعذيب والتحفظ على الاشخاص بمنطقة الخيالية في محافظة أبين.

وكان اللواء محمود الصبيحي قائد المنطقة العسكرية الرابعة قد أعلن الأربعاء الماضي أن ”مديرية المحفد تعتبر مطهرة بعد سيطرة الجيش واللجان الشعبية عليها، وأن المقاتلين يلاحقون العناصر ”الإرهابية“ الفارة ولن يتركوا لها مجالا للنجاة، بحسب ما أفادت به مصادر إعلامية رسمية.

وبدأت في 28 أبريل/نيسان الماضي وحدات عسكرية من الجيش اليمني، وبالتعاون مع الوحدات الأمنية ورجال اللجان الشعبية تنفيذ عملية واسعة، تحت شعار ”معاً من أجل يمن خال من الإرهاب“ ضد عناصر القاعدة في محافظتي شبوة وأبين جنوبي البلاد.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com