أخبار

القوات اليمنية تضبط شحنة أسلحة وعملات مزورة قبل وصولها للحوثيين
تاريخ النشر: 17 سبتمبر 2017 19:24 GMT
تاريخ التحديث: 17 سبتمبر 2017 19:24 GMT

القوات اليمنية تضبط شحنة أسلحة وعملات مزورة قبل وصولها للحوثيين

تحتوي الشحنة على كميات كبيرة من النقود المزورة وكميات من ذخائر الدبابات وقذائف مدفعية متنوعة.

+A -A
المصدر: الأناضول

ضبطت القوات الحكومية اليمنية، اليوم الأحد، شُحنة من الأسلحة والعملات المزوَّرة والذخائر، كانت في طريقها إلى المناطق الخاضعة للحوثيين في صنعاء، فيما قُتل 3 مدنيين وأُصيب طفل برصاص قناصة حوثيين في مدينة تعز، بحسب مصادر محلية.

وقال مصدر عسكري، إنه ”تم ضبط الأسلحة والعملات على متن شاحنة، في الطريق الذي يربط محافظة مأرب (شرق)، مع محافظة البيضاء وسط البلاد.

وأشار المصدر إلى أن الشحنة تضم كميات كبيرة من النقود المزوَّرة (فئة خمسة آلاف ريال يمني)، وكميات من ذخائر الدبابات وقذائف مدفعية متنوعة ومعدات ومسدسات كاتمة الصوت، بحسب وكالة الأنباء اليمنية (سبأ)..

وذكرت الوكالة، أن رئيس هيئة الأركان، اللواء طاهر العقيلي، اطلع على الشاحنة المضبوطة، ووجّه الجهات المختصة بسرعة استكمال التحقيقات، دون الكشف عن هوية الأطراف الضالعة بعملية التهريب.

وفي شأن آخر، نقلت الوكالة عن مصادر محلية أن 3 مدنيين قُتلوا وأُصيب طفل آخر، اليوم الأحد، برصاص قناصة حوثيين، وحلفائهم من القوات الموالية للرئيس السابق علي عبدالله صالح، في مدينة تعز، جنوب غربي اليمن.

وأوضحت المصادر أن المدنيين الثلاثة، وبينهم شخص لم يمر على زفافه أسبوعان، سقطوا في حوادث متفرقة بالأحياء السكنية بمنطقة كلابة (شرقي المدينة) والشقب (جنوبي).

ويقصف المسلحون الحوثيون وقوات صالح الأحياء السكنية في جبل جرة، والأحياء المجاورة له، بحسب ما قال المركز الإعلامي لقيادة محور تعز العسكري، التابع للقوات الحكومية.

ويحاصر مسلحو الحوثي مدينة تعز، التي تخضع معظم أحيائها لسيطرة القوات الحكومية والمقاومة، وفي 18 أغسطس/آب من العام الماضي، تمكنت القوات الحكومية من كسر الحصار جزئياً من الجهة الجنوبية الغربية، وسيطرت على طريق الضباب.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك