بن دغر: جرائم “الحوثي وصالح” في تعز لن تسقط بالتقادم وسنحاسب مرتكبيها

بن دغر: جرائم “الحوثي وصالح” في تعز لن تسقط بالتقادم وسنحاسب مرتكبيها

قال رئيس الحكومة اليمنية، أحمد عبيد بن دغر:”إن الجرائم التي ارتكبتها ميليشيات الحوثي وقوات الرئيس السابق علي عبدالله صالح، في مدينة تعز، جنوب غربي البلاد، لن تسقط بالتقادم، وستتم محاسبة مرتكبيها”.

واعتبر بن دغر الجريمة التي ارتكبتها الميليشيات الحوثية، الجمعة، وسقط فيها 14 مدنيًا بين قتيل وجريح، بمنزلة جريمة حرب”، بحسب ما ذكرت وكالة “سبأ” الرسمية، يوم السبت.

وأمس، قُتل وأصيب 14 مدنيًا غالبيتهم أطفال، بقصف للحوثيين على حي شعب الدبا و سوق الصميل في الجبهة الشرقية لمدينة تعز.

وقال بن دغر :”إنه ستتم محاسبة مرتكبيها مهما بلغت غطرستهم وطغيانهم وانتهاكاتهم”.

وطالب المنظمات الدولية المعنية بحقوق الإنسان المشارِكة في اجتماعات الدورة الـ36 لمجلس حقوق الإنسان بجنيف، “بإدانة الجريمة وغيرها من الجرائم التي ارتكبها الحوثيون وصالح، والتحقيق معهم”.

وأشار “إلى أن ارتكاب الحوثيين للجريمة بالتزامن مع انعقاد هذه الدورة، يعتبر تحديًا واضحًا وصريحًا للمجتمع الدولي”.

ولفت رئيس الحكومة اليمنية إلى أنها تشكل انتهاكًا جسيمًا للقانون الدولي لحقوق الإنسان.

ومنذ عامين ونصف العام، يحاصر مسلحو الحوثي مدينة تعز التي يخضع معظم أحيائها لسيطرة القوات الحكومية والمقاومة الشعبية الموالية للرئيس عبد ربه منصور هادي.