المخلافي يبحث مع مسؤول أممي فرص استئناف مشاورات السلام اليمنية

المخلافي يبحث مع مسؤول أممي فرص استئناف مشاورات السلام اليمنية

التقى وزير الخارجية اليمني عبد الملك المخلافي، يوم السبت، معين شريم، نائب المبعوث الأممي إلى اليمن، إسماعيل ولد الشيخ أحمد، لبحث جهود استئناف مشاورات السلام المتعثرة منذ أكثر من عام.

وقالت وكالة “سبأ” اليمنية الرسمية: إن المخلافي التقى شريم في العاصمة السعودية الرياض.

وبحث المخلافي مع شريم “الأوضاع الراهنة في اليمن والجهود الرامية لاستئناف المشاورات السياسية ودور الأمم المتحدة لإيجاد تسوية سياسية”، حسب الوكالة.

وقادت الأمم المتحدة 3 جولات من المشاورات بين أطراف النزاع في اليمن، لكنها لم تتمكن من تحقيق اختراق نحو حل الصراع سياسيًا.

وأشارت “سبأ” إلى أن المخلافي استعرض مع المسؤول الأممي “جذور الأزمة والمراحل والتعقيدات التي مرت وتمر بها، ومحطات المشاورات السياسية وجهود الحكومة الشرعية في إيجاد تسوية سياسية تنهي الحرب والانقلاب وتخفف من المعاناة الإنسانية للمواطنين”.

وشدد الوزير اليمني على أن “الحكومة تعاطت بشكل إيجابي مع كل جهود السلام وجهود ولد الشيخ، وشاركت في مشاورات السلام المتعددة التي قدمت خلالها العديد من التنازلات، والموافقة على المقترحات الأخيرة بشأن ميناء مدينة الحديدة غربي اليمن”.

واستدرك المخلافي أن “الانقلابيين المدعومين من إيران وهم ميليشيا الحوثي وحلفاؤهم من قوات الرئيس اليمني السابق علي عبد الله صالح استهانوا بكل تلك الجهود ولم يقدموا أي مؤشرات حقيقية لرغبتهم في وقف إطلاق النار وإنهاء الانقلاب، أو الانسحاب وتسليم السلاح في كل المراحل بما في ذلك مراحل الاتفاق على وقف إطلاق النار”.

ووفقًا للوكالة، فقد أكد المسؤول الأممي على “أهمية مواصلة جهود السلام مهما كانت المعوقات”.

يشار إلى أن شريم الذي عمل رئيسًا للقسم السياسي في بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا، قد نُقل بموجب قرار من البعثة في أغسطس/آب الماضي إلى ملف اليمن.

ولفت شريم إلى أن ولد الشيخ بصدد فتح مكتب له في العاصمة اليمنية المؤقتة عدن بهدف تسهيل عمل فريقه.