حزب صالح يرفض قرارات المجلس السياسي الأعلى ويتهم الحوثيين بالطائفية ‎

حزب صالح يرفض قرارات المجلس السياسي الأعلى ويتهم الحوثيين بالطائفية ‎

المصدر: صنعاء- إرم نيوز

 رفض حزب المؤتمر الشعبي العام الذي يرأسه الرئيس اليمني المخلوع علي عبدالله صالح بشكل رسمي، الإثنين، القرارات الأخيرة التي أصدرها رئيس ما يسمى بالمجلس السياسي الأعلى والتي أزاحت عدداً من قيادات ومسؤولي الحزب من السلطة واستبدلتهم بأنصار الحوثي .

وقال الحزب في بيان أصدره عقب اجتماع موسع لأعضائه بصنعاء إنه يرفض كافة القرارات الحوثية الأخيرة، كما يرفض التعديلات التي قام بها الحوثيون مؤخراً على المناهج الدراسية وفقاً لأسس طائفية، متهماً الحوثيين بشق صف الحزب وشن حملات ممنهجة ضد صالح .

يأتي ذلك الرفض ليفاقم الأزمة المتصاعدة بين طرفي الانقلاب بصنعاء منذ أشهر، وسط توتر شديد تشهده العاصمة اليمنية جراء التحشيد العسكري الكبير بين الطرفين .

وأتهم حزب المؤتمر الشعبي ميليشيات الحوثي باستمرار تدخلها في عمل مؤسسات الدولة والتهرب من الالتزام بأدائها مهامها، مشيراً بأن تلك الميليشيات تعمل خارج إطار وهياكل مؤسسات الدولة كما تعمل على شرعنة تلك التدخلات، ومحاولة إنتاج كيانات لا شرعية هدفها الالتفاف على عمل سلطات الدولة.

وأكد الحزب أن ميليشيات الحوثي استمرت في تجاوز كل ضوابط ونصوص ومقتضيات الشراكة )الانقلاب)،  لافتاً إلى أن الحوثيين تفردوا بإصدار القرارات وضربوا عرض الحائط بتلك الشراكة.

 وأوضح البيان أن الحوثيين شنوا حملة تحريض وتخوين بل وتكفير بحق قيادة المؤتمر وأعضاء كتلته البرلمانية.

إلى ذلك شن قيادي حوثي يدعى علي الصنعاني هجوماً حاداً على حزب المؤتمر الشعبي واجتماعه الذي عقد بصنعاء، واصفاً إياه بأنه ”شطارة واستذكاء وعرقلة لجهود الحوثيين الذين يسعون لتغيير الفاسدين من حزب المؤتمر في السلطة“ .

وأضاف أن ذلك الرفض من قبل حزب المؤتمر للقرارات الأخيرة غير أخلاقي وغير مقبول ولن يجدي، مشيراً إلى أن الحوثيين شركاء أساسيون في السلطة وسيمارسون حقهم في السلطة وسيقومون بما هو مناسب، ولن تثنيهم اجتماعات لجان ولا ”حركات نصف كم“، على  حد وصفه.

وأشار الصنعاني إلى أن حزب المؤتمر سيخسر الكثير بسبب ما يقوم به أعضاؤه من فساد، موضحاً أن الحوثيين لن يلتفتوا إلى عويل حزب المؤتمر و صراخ فاسديهم ولا حتى اجتماعات لجانهم .

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com