اعتداء على محامٍ ينتمي لحزب صالح‎ يعيد التوتر إلى صنعاء

اعتداء على محامٍ ينتمي لحزب صالح‎ يعيد التوتر إلى صنعاء

المصدر: الأناضول

اعتدى مسلحون مجهولون، اليوم الثلاثاء، على محامٍ ينتمي إلى حزب ”المؤتمر الشعبي العام“، جناح الرئيس اليمني السابق علي عبدالله صالح، في أحد شوارع العاصمة صنعاء.

وقالت مصادر من الحزب إنّ ”مجموعة مسلحة كانت تستقل سيارة من طراز مرسيدس، اعترضت المحامي، محمد المسوري، في الشارع الدائري وسط صنعاء“.

وأضافت المصادر أنّ المجهولين ”اعتدوا على المحامي بالضرب المبرح، قبل أن يلوذوا بالفرار“.

ولفتت إلى أن ”المسوري“ أُصيب بجراح وكسور في أجزاء متفرقة من جسمه، وتم نقله إلى أحد مستشفيات العاصمة القريبة من موقع الحادثة.

واعتبر حزب المؤتمر الشعبي العام، الاعتداء الذي تعرض له المستشار القانوني الخاص بالرئيس السابق علي عبدالله صالح، ”عملا إجراميا ومرفوضا“.

ونقل موقع ”المؤتمر نت“ التابع للحزب، عن مصدر في الدائرة القانونية بالأمانة العامة للمؤتمر، لم يسمه، أن ”اعتداء مجموعة مسلحة على المحامي والناشط الحقوقي المسوري وسط العاصمة صنعاء،عمل إجرامي“.

وأضاف المصدر أن “ أي عمل ضد أي مواطن خارج القانون هو عمل مرفوض“.

وأشار إلى أن ”المحامي المسوري أُدخل، إثر الاعتداء، إلى العناية المركزة بأحد مستشفيات العاصمة“.

ولم يتهم المؤتمر أي جهة بالوقوف وراء الاعتداء، غير أن نشطاء بالحزب اتهموا على الفور الحوثيين بالوقوف وراء الحادثة.

ويعيش حزب صالح، وجماعة الحوثي أزمة عميقة منذ أيام، جراء توجه حزب المؤتمر للاحتفال بذكرى تأسيسه بشكل منفرد في صنعاء قبل 5 أيام.

في المقابل أعلن الحوثيون عن إقامة 4 مهرجانات في مداخل صنعاء تحت شعار ”مواجهة التصعيد بالتصعيد“.

والسبت الماضي، اندلعت اشتباكات بين الطرفين في حدة السكني، ما أسفر عن مقتل قيادي في حزب المؤتمر و3 عناصر حوثية.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com