أخبار

هل ينفذ الحوثيون شرط عبدالله صالح للمصالحة؟
تاريخ النشر: 28 أغسطس 2017 19:58 GMT
تاريخ التحديث: 28 أغسطس 2017 19:58 GMT

هل ينفذ الحوثيون شرط عبدالله صالح للمصالحة؟

شهد التحالف بين صالح وعبدالملك الحوثي تصدعًا ونشبت الاشتباكات بعد أسابيع من التوتر بين الطرفين.

+A -A
المصدر: أ .ف . ب

قالت مصادر أمنية مستقلة، إن لجنة وساطة تضم شخصيات أمنية وسياسية شكلت لتهدئة الوضع بين قوات الرئيس اليمني السابق علي عبدالله صالح وجماعة الحوثيين، ونجحت في إزالة الحواجز التي أثارت التوتر من الشوارع العامة في حي المصباحي.

وقال مصدر أمني طلب عدم ذكر اسمه، إن لجنة الوساطة ”تبحث مجموعة من النقاط التي وضعها المؤتمر الشعبي العام والحوثيون لتنفيذها من قبل كل طرف وما زالت قيد التباحث“.

وأضاف المصدر أن حزب علي عبدالله صالح يطالب ”بتسليم قتلة العقيد خالد الرضي القيادي في حزبه“ والذي تسبب  مقتله في اندلاع أخطر مواجهة بين حلفاء الانقلاب في اليمن.

وخيم هدوء حذر على العاصمة اليمنية صنعاء الاثنين، مع إجراء محادثات بين ممثلي صالح والمتمردين الحوثيين بعد اشتباكات عنيفة بين الجانبين السبت قتل خلالها ضابط في قوات صالح ومقاتلان حوثيان.

وشهد التحالف بين صالح وعبدالملك الحوثي تصدعاً ونشبت الاشتباكات بعد أسابيع من التوتر بين الطرفين على خلفية اتهامات متبادلة بالخيانة.

وأفاد سكان ومصدر عسكري في صنعاء التي يسيطر عليها طرفا التحالف أن هدوءاً حذراً يخيم في العاصمة وخصوصاً في الأحياء التي شهدت اشتباكات، مع بدء سحب مسلحي القوات الموالية لصالح من الشوارع.

ظهرت بوادر الانشقاق بين صالح والمتمردين الشيعة إلى العلن بعد أن وصفهم بانهم ”ميليشيا“ فردوا عليه متهمينه بـ“الغدر“.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك