عقب الاشتباكات.. قرار حوثي ينذر بيوم دامٍ في صنعاء

عقب الاشتباكات.. قرار حوثي ينذر بيوم دامٍ في صنعاء
#إرم_نيوز

المصدر: فريق التحرير

أكدت مصادر مطلعة اليوم، رفض مليشيات الحوثي، إزالة النقاط الأمنية المستحدثة جنوب العاصمة صنعاء، بالقرب من منزل نجل الرئيس اليمني السابق علي عبدالله صالح.

وكانت تلك النقاط السبب الرئيس لاندلاع اشتباكات بين أنصار صالح ومسلحين حوثيين أسفرت عن عدد من القتلى بين الطرفين.

وأكدت تقارير محلية فشل وساطات قبلية للتهدئة، وسط توتر شديد وتحشيد عسكري من قبل الطرفين، إذ دفع صالح بمئات المقاتلين للانتشار بمحيط المقر الرئيسي لحزب المؤتمر بمنطقة حدة وشارع الستين.

وتشهد العاصمة صنعاء هدوءا حذرا، وسط انتشار أمني مكثف من قبل الحوثيين، وقوات الحرس الجمهوري الموالية لصالح.

وفي وقت سابق، اندلعت معارك متوسطة بين الطرفين في منطقة المصباحي، إثر محاولة الحوثيين استحداث نقطة أمنية بالقرب من منزل نجل صالح، القريب من دار الرئاسة.

وحتى الآن لم يصدر أي تعليق رسمي من قبل الحوثيين وحزب صالح حول تلك الاشتباكات.

محتوى مدفوع