الحكومة اليمنية تبدأ التحقيق في مزاعم سقوط مدنيين في غارات بصنعاء

الحكومة اليمنية تبدأ التحقيق في مزاعم سقوط مدنيين في غارات بصنعاء

المصدر: الأناضول

أعلنت لجنة يمنية حكومية، اليوم السبت، بدء تحقيق حول مزاعم سقوط ضحايا مدنيين، بغارات جوية، في العاصمة صنعاء الواقعة تحت سيطرة الحوثيين وحلفائهم منذ نهاية 2014.

جاء ذلك في بيان صادر عن ”اللجنة الوطنية للتحقيق في ادعاءات انتهاكات حقوق الإنسان“ التابعة للحكومة اليمنية المعترف بها دوليًا، دون أن تسمي اللجنة الجهة المسؤولة عن الغارات.

وأعربت اللجنة عن ”الأسف الشديد لاستمرار سقوط الضحايا من المدنيين في النزاع الجاري في اليمن“ ، وشددت على ”ضرورة التزام أطراف الصراع كافة بقواعد القانون الدولي الإنساني وتجنيب المدنيين لآثار الحرب كافة، التي من أهمها الاستهداف المباشر للمدنيين“.

وأضاف البيان أن ”فريق الراصدين التابع للجنة قد باشر القيام بإجراءات الرصد والتوثيق لواقعتي قصف منازل في منطقة فج عطان بصنعاء، وفي مديرية أرحب شمالي العاصمة“.

وتابع البيان: ”بمجرد الانتهاء من إجراءات الرصد والتوثيق والتحقيق في الواقعتين ستقوم اللجنة بإعداد تقرير مفصل عن كل واقعة على حدة، وسيتم نشر النتيجه التي توصلت إليها ضمن التقارير الصادرة عنها، والتي سيتم نشرها وتوزيعها على أوسع نطاق، بما يكفل الحفاظ على حقوق الضحايا وضمان مساءلة مرتكبي الانتهاكات وعدم إفلاتهم من العقاب“.

وأمس الجمعة أعلنت اللجنة الدولية للصليب الأحمر، في بيان، مقتل 14 مدنيًا وإصابة 16 آخرين، في غارات جوية وقعت فجرًا بحي ”فج عطان“ بصنعاء.

وقال التحالف في بيان ”اطلعت قيادة التحالف على ما تم تداوله في وسائل الإعلام عن مزاعم باستهداف طائرات التحالف لمنزل في فج عطان“.

وتابع البيان ”ستقوم قيادة التحالف بمراجعة عملياتها كافة في المنطقة المحددة والوقت المحدد وستعلن ما تصل إليه من نتائج حالما تنهي مراجعتها. تود القيادة التأكيد على تبنيها لقواعد الاشتباك طبقًا لقواعد وأحكام القانون الدولي الإنساني… والتزامها بواجب حماية المدنيين وتجنيبهم آثار الصراع“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com