مقتل قيادي في ”اللجان الشعبية“ بكمين للقاعدة جنوبي اليمن

مقتل قيادي في ”اللجان الشعبية“ بكمين للقاعدة جنوبي اليمن

المصدر: الأناضول

لقي قيادي في اللجان الشعبية الموالية للرئيس اليمني عبدربه منصور هادي، مصرعه، اليوم الأربعاء، وأصيب اثنان آخران، في كمين مسلح لعناصر من تنظيم القاعدة في محافظة أبين، جنوبي اليمن.

وقال مصدر محلي، مُفضلا عدم ذكر اسمه لدواع أمنية، إن ”عناصر من القاعدة نصبوا صباح اليوم كمينا مسلحًا لآخرين من اللجان الشعبية في منطقة أمصره بمديرية لودر (تابعة للمحافظة)“.

وأكد المصدر ذاته مقتل محضار عمر العبد، وإصابة اثنين آخرين، دون الإشارة إلى حالتهما الصحية.

وأوضح أن الكمين كان على مقربة من منطقة يُعسكر فيها اللواء ”103“ مشاة، الذي وصل إلى أبين مطلع أغسطس/آب الجاري، ضمن جهود الحكومة اليمنية لمكافحة الإرهاب.

والمحضار، من قيادات اللجان الشعبية التي تحارب تنظيم القاعدة في أبين، وتناصبها العداء منذ أول ظهور رسمي لها في مايو/ أيار 2011.

وتشهد لودر ثالث أكبر مدن المحافظة، بين الحين والآخر، عمليات اغتيال وقتل تستهدف ضباطًا وجنودًا في الجيش اليمني، ورجال المقاومة الشعبية الموالية للرئيس هادي.

وهذه العمليات تأتي على الرغم من إعلان الحكومة (الشرعية) طرد عناصر القاعدة منها مطلع أغسطس/ آب 2016.

واللجان الشعبية مجموعات مسلحة أنشأت من قبائل يمينية، على فترات مختلقة، لغرض مساعدة الجيش اليمني في قتاله ضد ميليشيا ”الحوثي“ وقوات الرئيس السابق على عبد الله صالح.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com