تقرير كارثي يكشف تدهور القطاع التعليمي في اليمن

تقرير كارثي يكشف تدهور القطاع التعليمي في اليمن
#إرم_نيوز

المصدر: عدن- إرم نيوز

نشر مركز للدراسات التربوية في اليمن يوم الثلاثاء تقريراً كارثياً كشف فيه تدهور قطاع التعليم في البلاد ونسبة ارتفاع عدد الأطفال المحرومين من التعليم جراء الحرب المستمرة منذ أكثر من عامين .

 

وقال التقرير الصادر عن مركز الدراسات والإعلام التربوي بمحافظة تعز، بحسب وكالة الأنباء اليمنية الرسمية “سبأ”، إن أكثر من 3 ملايين طفل يمني باتوا محرومين من التعليم بسبب الحرب الانقلابية المستمرة على البلد، مشيراً إلى أن عدد الأطفال المحرومين ارتفع بنحو مليون ونصف منذ اندلاع الحرب مطلع العام 2015.

 

وأوضح أن نحو 1400 مدرسة في اليمن أغلقت أبوابها منذ اندلاع الحرب، لافتاً أن 78% من هذه المدارس متضررة جزئياً أو كلياً و 22% منها باتت مراكز إيواء للنازحين أو تحولت إلى ثكنات عسكرية للانقلابيين، مؤكداً أن كل ذلك أدى إلى تراجع نسبة الملتحقين بالتعليم إلى نحو 3% مقارنة بالعام الماضي الأمر الذي ساهم في ارتفاع أعداد الأطفال المحرومين من التعليم.

 

كما أشار التقرير إلى ظاهرة جديدة باتت تهدد القطاع التعليمي في اليمن ممثلة بنشر الأفكار الطائفية التي أصبحت لا تقتصر فقط على بعض الأنشطة ونشر الكتب بل تعدى ذلك إلى تغيير وتعديل المناهج التعليمية على أساس طائفي، إضافة إلى فتح مراكز تعليم ديني داخل المساجد وفتح مراكز صيفية لذات الغرض، فضلاً عن التعبئة العامة والشحن الطائفي في وسائل الإعلام المختلفة.

محتوى مدفوع