مقتل حارس شخصي لـ”صالح” في معارك على الحدود مع السعودية

مقتل حارس شخصي لـ”صالح” في معارك على الحدود مع السعودية

قتل اليوم السبت، أحد أفراد الحراسة الشخصية للرئيس اليمني السابق، علي عبدالله صالح، في معارك الشريط الحدودي مع السعودية، حسب ما أفات قيادات في حزب الأخير.

وعلى مواقع التواصل الاجتماعي، نشر نشطاء وقيادات في حزب صالح تعازي في مقتل محمد محمد الطير، أحد أفراد الحراسة الشخصية للرئيس السابق، وأحد عناصر الحرس الجمهوري، الذي كان يرأسها نجله أحمد.

وأشار الناشطون، إلى أن الطير قتل في “جبهات الشرف في نجران”، في إشارة للشريط الحدودي بين اليمن والسعودية.

ولم يوضح الناشطون تفاصيل أكثر عن  مقتل الرجل.

ونادرًا ما تعلن القوات الموالية لصالح مقتل أفرادها، وتتكتم كما هو حال حلفائها الحوثيين، على أعداد القتلى والجرحى في صفوفها.

وكان التحالف العربي، بقيادة السعودية، قتل في سبتمبر/أيلول الماضي العقيد حسن الملصي، أحد أبرز القيادات العسكرية الموالية لصالح، بغارة جوية، قبالة مدينة نجران السعودية.