بالصور.. إيفانكا ترامب ومؤسس ”فيسبوك“ ينتميان لحزب يمني – إرم نيوز‬‎

بالصور.. إيفانكا ترامب ومؤسس ”فيسبوك“ ينتميان لحزب يمني

بالصور.. إيفانكا ترامب ومؤسس ”فيسبوك“ ينتميان لحزب يمني

المصدر: أشرف خليفة - إرم نيوز

سخر ناشطون يمنيون، على وسائل التواصل الاجتماعي المختلفة، من الحملة التي يقوم بها، أعضاء وأنصار حزب المؤتمر الشعبي العام (جناح صالح)، لتحشيد المنتمين للمؤتمر في النزول إلى شوارع مدينة صنعاء، لإحياء الذكرى الـ 35 على تأسيس الحزب.

ودشن أعضاء ومناصرو المؤتمر الشعبي العام، حملة عبر مواقع التواصل، تحت مسمى (أنا نازل)، حيث قاموا بإدراج مسمى الحملة وبجانبه شعار حزبهم، بالإضافة إلى الإشارة للذكرى الـ 35 على التأسيس، وذلك على صورهم الشخصية.

وسخر من تلك الحملة، ناشطون آخرون، من خلال تصميم صورة لابنة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب الحسناء (إيفانكا)، بالإضافة إلى صورة مؤسس شركة (فيسبوك) الشاب الأمريكي مارك زوكربيرغ، وعلى صورتيهما شعار الحملة الداعية للنزول.

وأول من نشر صورة الحسناء (إيفانكا)، هو القيادي السابق في جماعة الحوثي علي البخيتي، على صفحته الشخصية عبر ”فيسبوك“، مرفقاً إيّاها بتعليق ساخر، قال فيه:  ”حتى الشعب الأمريكي.. مؤتمر شعبي عام“، ليتم تداولها فيما بعد على نطاق واسع، إلى جانب صورة مارك.

البخيتي، الذي دائمًا ما يثير الجدل من خلال منشوراته على صفحته الخاصة، والذي لا يخفي إعجابه الشديد بالمؤتمر الشعبي العام، يقوم بنشر عديد المنشورات التي تحمل عبارات المديح والإشادة بحق هذا الحزب، قام هو كذلك بتغيير صورته الشخصية، دعمًا للحملة بالرغم من أنه حاليًا خارج اليمن.

ويُقيم البخيتي حاليًا في العاصمة الأردنية عمّان، إلا أنه أكد على نزوله إلى الشارع للاحتفاء بذكرى تأسيس المؤتمر، في محل إقامته، حيث قال: ”سننزل هنا في عَمان/ الأردن، ونحتفل بالذكرى، كل واحد ينزل في المكان الذي يتواجد فيه، المؤتمر رهاننا الأخير، أتحدث عن الحزب لا عن أشخاص“.

يُشار إلى أن المؤتمر الشعبي العام، تأسس في 24 أغسطس/آب العام 1984 من القرن الماضي، على يد الرئيس اليمني السابق علي عبدالله صالح.

ويعد المؤتمر، أبرز وأقوى الأحزاب المتواجدة على الساحة السياسية اليمنية، وبفعل تحالف صالح مع مليشيات الحوثي، في انقلابهم على الشرعية أواخر العام 2014، انقسم المؤتمر إلى جناحين، أحدهما بقيادة صالح، والآخر بقيادة هادي، إلا أنه لا يزال يحتفظ بقوته ومتانته، رغم انقسامه.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com