أخبار

مسلحون يفرجون عن موظف السفارة الكويتية في صنعاء
تاريخ النشر: 03 أبريل 2014 0:26 GMT
تاريخ التحديث: 03 أبريل 2014 0:26 GMT

مسلحون يفرجون عن موظف السفارة الكويتية في صنعاء

صحيفة يمنية تؤكد على أن الموظف اليمني في صحة جيدة، وغادر فور إطلاق سراحه لزيارة أسرته في حضرموت.

+A -A
المصدر: صنعاء- (خاص) من أحمد الصباحي

أفرج مسلحون مجهولون، الإثنين 31 آذار/ مارس الماضي، عن موظف يمني يعمل في السفارة الكويتية في صنعاء، بعد أيام على اختطافه في ظروف غامضة.

وقالت وسائل إعلام محلية قبل أيام، إن السفارة الكويتية في صنعاء ”تعرضت لاقتحام واختطاف أحد موظفيها“، في حين نفى مصدر رفيع في وزارة الخارجية الكويتية تعرض السفارة لأي اقتحام، وأكد أن ما حدث ”عملية خطف تعرض لها موظف محلي في السفارة، جرت خارج السفارة لأسباب شخصية“.

وأكدت صحيفة محلية على أن الموظف الذي تعرض للاختطاف ”في صحة جيدة، وغادر فور إطلاق سراحه لزيارة أسرته في محافظة حضرموت، بعد أن كان مختطفا في منطقة غير معروفة في محافظة مأرب“.

وأوضحت أن الخاطفين أطلقوا سراح الموظف من تلقاء أنفسهم دون معرفة الهدف من الاختطاف، أو دفع أي فدية مقابل إطلاق سراحه.

ويركز الخاطفون في اليمن على الموظفين الأجانب الذين ينتمون إلى دول أوروبية وغربية، وعلى الصحفيين ورجال الأعمال، ويطلبون مبالغ باهظة مقابل الإفراج عنهم.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك