طلاب اليمن يشكون صعوبة امتحانات الثانوية العامة ويطالبون بمراعاة أوضاعهم

طلاب اليمن يشكون صعوبة امتحانات الثانوية العامة ويطالبون بمراعاة أوضاعهم

المصدر: عدن - إرم نيوز

جاءت الأسئلة المخصصة لمادة القرآن الكريم، في اليوم الأول من الامتحانات النهائية لمرحلة الثانوية العامة، بفرعية العلمي والأدبي، في المحافظات اليمنية المحررة، صعبة للغاية، بحسب عدد من طلاب وطالبات مدينة عدن جنوب البلاد.

الطلبة عبّروا عن امتعاضهم الشديد لـ“عدم مراعاة وزارة التربية والتعليم اليمنية للأوضاع الصعبة التي تمر بها بلادهم، والتي تلقي بظلالها على المسيرة التعليمية وكل مناحي الحياة“.

وقال أحد طلبة امتحانات الشهادة الثانوية العامة، ويدعى نصر سالم لـ ”إرم نيوز“: ”توقعنا في ظل هذه الظروف الصعبة لبلادنا، أن تكون في حسبان الأساتذة الذين يقومون بإعداد الأسئلة، من خلال اختيار الأسئلة البسيطة، أو التنويع عبر وضع أسئلة متفاوتة بين الصعبة والبسيطة“.

وأضاف نصر: ”إلا أننا فوجئنا بأسئلة صعبة جدًا، تحتاج أن توضع في فترة تكون فيها الأوضاع مستقرة والخدمات متوافرة، ليحصل الطلبة على أجواء مناسبة للدراسة فيها، وليتمكنوا من الإجابة عنها“.

وكان رئيس الوزراء اليمني أحمد عبيد بن دغر، أجرى جولة تفقدية في اليوم الأول لامتحانات الثانوية العامة للعام 2016/2017، وذلك في مدرستي أبان للبنات والبيحاني النموذجية للبنين في مدينة كريتر بمحافظة عدن، يرافقه وزير التربية والتعليم ومدير مكتب التربية والتعليم في عدن.

وقال أحد المدرسين المشرفين على امتحان الثانوية العامة، إبان بدء مراقبة الطالبات أثناء تأديتهن الامتحان لـ“إرم نيوز“، إنه ”خلال تجول بن دغر بين قاعات الامتحان، سأل الطالبات حول ما إذا كن يواجهن مشكلة ما؟، لترد عليه الطالبات بالإجماع أن الأسئلة جاءت صعبة، لتنبري إحداهن في ذلك الوقت موجهة سؤالها إلى رئيس الوزراء اليمني ومن كان برفقته، كيف يتم وضع أسئله بهذه الصعوبة في مثل هذه الأوضاع الصعبة التي نعاني فيها من إنعدام الكهرباء؟“، مضيفًا أن ”رئيس الوزراء لم يجب عن تساؤل الطالبة ولم يرد على ملاحظتها أحد“.

من جانبه، يلخص التربوي والمعلم في إحدى مدارس عدن ويدعى مختار حسن، ما يعانيه الطلبة من أوضاع صعبة خلال الامتحانات، في ظل ظروف معيشية يصفها بالكارثية، قائلاً: ”تبدأ الامتحانات دائمًا من اللحظة الأولى التي يقرر بها الطالب أو الطالبة مرحلة الدراسة، والتي أصبحت حاليًا أصعب مرحلة بسبب الظروف التي يعيشها كل أبناء عدن“.

ويشير حسن في سياق حديثه لـ“إرم نيوز“، إلى الصعاب التي تُضاعف من معاناة الطلبة خلال الامتحانات، مؤكدًا أن أبرزها، ”الانقطاعات المتكررة للتيار الكهربائي ولساعات طويلة، وشح المياه، الأمر الذي يصيب أي شخص بالقلق والتوتر في ظل عدم توافر الراحة“، متسائلًا: ”كيف إذا اجتمعت كل هذه الأوضاع خلال أيام الامتحانات بالنسبة للطلبة؟“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة