مقتل قائد عسكري رفيع موالٍ لـ“صالح“ على الساحل الغربي لليمن

مقتل قائد عسكري رفيع موالٍ لـ“صالح“ على الساحل الغربي لليمن

المصدر: الأناضول

قال مصدر في المقاومة الشعبية اليمنية، اليوم الجمعة، إن قائداً عسكرياً موالياً للرئيس السابق علي عبد الله صالح، و5 من مرافقيه قُتلوا على الساحل الغربي للبلاد.

وأضاف المصدر، أن العقيد عبد الواحد الوزير، المُعيَّن من قبل صالح، قائداً للواء 102 حرس جمهوري، قُتل في وقت متأخر من مساء الخميس، في منطقة كهبوب بالقرب من مدينة المخا الساحلية.

وأشار المصدر، مفضلاً عدم ذكر اسمه، إلى أن 5 من مرافقي الوزير قُتلوا معه أيضاً، دون مزيد من التفاصيل حول العملية.

وعلى غير العادة، أعلنت حسابات مقربة من صالح مقتل العقيد، على شبكات التواصل الاجتماعي، مشيرةً إلى أنه قُتل في المخا.

ونشر طارق محمد، نجل شقيق صالح، وهو قائد وحدات قتالية تتبع صالح، في حسابه على موقع ”تويتر“، صورة للعقيد الوزير مصحوبة بتعزية وآيات من القرآن الكريم.

وتشارك وحدات عسكرية من عناصر ما كان يسمّى ”الحرس الجمهوري“ في الحرب مع الحوثيين ضد القوات الحكومية والمقاومة الشعبية الموالية لها، وقادة تلك الوحدات معظمهم ضباط مقربون من صالح.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة