”المجلس الانتقالي“ اليمني يعلن موقفه من الإقالات الجديدة خلال ساعات

”المجلس الانتقالي“ اليمني يعلن موقفه من الإقالات الجديدة خلال ساعات
Yemen's president, Abdo Rabby Mansour Hadi speaks as he meets with President Barack Obama in the Oval Office of the White House, Thursday, Aug. 1, 2013, in Washington. (AP Photo/Carolyn Kaster)

المصدر: عدن - إرم نيوز

كشفت مصادر يمنية في هيئة رئاسة ”المجلس الانتقالي الجنوبي“، أن هناك بيانًا سيصدر خلال الساعات المقبلة، يتضمن موقف المجلس من التطورات الجديدة التي تشهدها الساحة الجنوبية.

وقال المصدر الذي فضل عدم الإفصاح عن هويته، في حديث لـ“إرم نيوز“، إن ”المجلس الانتقالي الجنوبي، يتدارس منذ صباح الخميس، موقفه من قرارات الإقالة التي أصدرها الرئيس اليمني عبدربه منصور هادي، بحق 3 من أعضاء المجلس، من مناصبهم الحكومية كمحافظين لمحافظات حضرموت، وشبوة، وسقطرى“.

وأضاف المصدر أن ”هناك إجراءات وخطوات سيتم اتخاذها بما يعزز من فاعلية المجلس، واستكمال هيئاته وفروعه في كل محافظات الجنوب، خلال الأيام المقبلة“.

وكان الرئيس اليمني، أصدر فجر الخميس، قرارات بإقالة 3 من أعضاء المجلس الانتقالي، هم محافظ حضرموت اللواء أحمد بن بريك، ومحافظ شبوة أحمد لملس، ومحافظ سقطرى سالم السقطري، وتعيين كلٍ من اللواء فرج سالمين البحسني، وعلي بن راشد الحارثي، وأحمد عبدالله السقطري، بدلًا عنهم.

وقال نائب رئيس المجلس الانتقالي الجنوبي، هاني بن بريك، في تعليقه على القرارات الرئاسية، في تغريدة له على موقع ”تويتر”، إن ”جزاء سنمّار للجنوبيين لن يكون مطلقًا، فهناك سنمّار في كل بيت جنوبي ، فسر النصر ليس عند أشخاص معدودين حتى يتخلص منهم، السر عند شعب بأسره“.

وسبق أن واجه الرئيس اليمني، تظاهرات شعبية مناوئة في محافظات الجنوب، في نيسان/ أبريل الماضي، عقب إقالته لمحافظ عدن اللواء عيدروس الزبيدي، ووزير الدولة هاني بريك.

وفي آيار/ مايو المنصرم، أعلن الزبيدي، عن تشكيل ”المجلس الانتقالي الجنوبي“، برئاسته، لإدارة وتمثيل الجنوب، داخليًا وخارجيًا، وهو ما رفضته الرئاسة اليمنية في بيان لها، وقالت إن ”هذا المجلس يعمق هوة الانقسامات، ولا يحقق الصالح العام لليمن كدولة واحدة“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com