أنباء عن خطة لنقل ألوية الحماية الرئاسية والحزام الأمني إلى خارج عدن

أنباء عن خطة لنقل ألوية الحماية الرئاسية والحزام الأمني إلى خارج عدن

المصدر: فريق التحرير

كشفت صحيفة ”عدن الغد“ المحلية نقلاً عن مصادر رفيعة المستوى، تفاصيل خطة يمنية سعودية إماراتية تهدف إلى نقل غالبية المعسكرات الموجودة في عدن إلى خارج المدينة.

وقالت مصادر في الحكومة اليمنية الشرعية وأخرى لها صلة بالتحالف العربي في عدن إن الخطة الحكومية التي من المقرر أن يتم تنفيذها خلال الأسابيع القادمة جاءت عقب توافق سعودي- إماراتي مع الحكومة الشرعية في اليمن.

وبحسب المصادر فإن الخطة تقضي بإخراج غالبية المعسكرات التابعة لألوية الحماية الرئاسية والحزام الأمني من عدن، والإبقاء على وحدات أمنية محدودة تابعة للسلطات الأمنية والجيش.

كما تتضمن الخطة نقل لواء النقل الواقع بمديرية دار سعد والذي يقوده أمجد خالد ومحمد البوكري إلى منطقة جبلية بالقرب من مديرية حيفان بمحافظة تعز وعلى الحدود الفاصلة بين مناطق الصبيحة بلحج وتعز .

وذكرت المصادر أن عددًا من الألوية التابعة للحزام الأمني سيتم نقلها إلى مدينة المخا في محافظة تعز أيضًا حيث سيكون مقرها الرئيس هناك في حين سيتم الإبقاء على جزء من قوة الحزام الأمني داخل عدن.

وقالت المصادر إن جزءًا آخر من قوة الحماية الرئاسية سيتم الدفع به لتعزيز جبهات القتال في محافظة تعز، في حين من المقرر أن يتم الإبقاء على لواء حماية رئاسية واحد فقط داخل عدن لحماية قصر معاشيق.

غير أنه ليس من الواضح بعد مصير مقر اللواء 39 مدرع بخور مكسر حيث تضاربت الأنباء بشأنه، حيث أفادت مصادر حكومية أن الجهة التي سيتم نقله إليها لا تبدو واضحة حتى اللحظة.

وفيما ذكرت مصادر أن اللواء قد ينقل إلى حدود محافظة تعز دعمًا لجبهات القتال هناك، قالت مصادر أخرى إن هناك توجهًا لنقله إلى جبهة البقع في محافظة صعدة .

ولم تشر المصادر إلى مصير القوات الخاصة في عدن وفيما إذا كانت ستظل داخل المدينة أم سيتم نقلها إلى خارجها .

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com