غداة استهداف سفينة إماراتية.. غارات مكثفة للتحالف العربي على مواقع للحوثيين

غداة استهداف سفينة إماراتية.. غارات مكثفة للتحالف العربي على مواقع للحوثيين

المصدر: الأناضول

شنت مقاتلات تابعة للتحالف العربي، بقيادة السعودية، ليل الأربعاء وصباح اليوم الخميس، غارات مكثفة على مواقع لمسلحي ميليشيات الحوثي في الشريط الساحلي غربي اليمن، غداة استهداف سفينة حربية إماراتية تابعة للتحالف.

وقالت مصادر محلية، طلبت عدم نشر أسمائها، إن الطيران شن 5 غارات على جبل نابضة في مديرية المخا، وأطراف منطقة يختل، التي يعتقد أن المسلحين الحوثيين انطلقوا منها لمهاجمة السفينة الإماراتية.

كما شن الطيران 3 غارات على جبال العُمري في مديرية ذوباب قرب مضيق باب المندب على البحر الأحمر، وغارتين على مواقع عسكرية للحوثيين وحلفائهم من القوات الموالية للرئيس السابق علي عبد الله صالح، في مديرية الخوخة التابعة لمحافظة الحديدة، حسب مصادر عسكرية.

وأعلن التحالف العربي في بيان صباح اليوم  الخميس أن السفينة التي استهدفها الحوثيون فجر أمس، هي إماراتية، موضحًا أن استهدافها تم بـ“صاروخ موجه“ أطلقته ”ميليشيا الحوثي“.

وفيما قال إن الهجوم لم يسفر عن أي أضرار مادية في السفينة، وأفاد بإصابة شخص واحد من طاقمها، وأضاف أنه ”تجري عملية متابعة دقيقة للحادثة، وتعقب منفذيها“.

وكانت السفينة الإماراتية، وفق البيان، تغادر ميناء المخا على البحر الأحمر، الواقع تحت سيطرة القوات الحكومية والتحالف العربي.

ويشن الحوثيون هجمات على مدينة المخا، وما يزالون يسيطرون على سلاسل جبلية شمالها، وجبال العُمري في ذوباب، ما يجعلهم يهددون السفن في المياه الإقليمية.

ويسيطر مسلحو الحوثي وصالح، المتهمون بتلقي دعم عسكري إيراني، بقوة السلاح على محافظات يمنية، بينها صنعاء منذ 21 سبتمبر/ أيلول 2014، ما دفع التحالف العسكري العربي إلى التدخل، يوم 26 مارس/ آذار 2015، بطلب من الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي، لمنع هؤلاء المسلحين من السيطرة على كامل اليمن.

وأودت الحرب في اليمن حتى الآن بحياة أكثر من 10 آلاف شخص، أغلبهم مدنيون، وجرحت عشرات الآلاف، وشردت قرابة 3 ملايين من أصل 27.4 مليون نسمة، وفق منظمة الأمم المتحدة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com