السعودية ترسل مساعدات لمحافظات يمنية تعاني من المجاعة

السعودية ترسل مساعدات لمحافظات يمنية تعاني من المجاعة

المصدر: رويترز

غادرت العاصمة السعودية الرياض، الإثنين، 80 شاحنة مُحملة بمساعدات غذائية متجهة إلى اليمن الذي يشهد حربًا شرسة تسببت في جعل 19 مليون نسمة من سكانه، بحاجة لمساعدات إنسانية، وأصبح كثيرون منهم على شفا المجاعة.

وقال منظمون، إن قافلة المساعدات، التي يرسلها ”مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية“، سوف تقدم 100 ألف سلة غذائية تزن كل منها 73 كيلوغراما وتحتوي على سلع أساسية مثل الأرز والدقيق والزيت والتمر ومنتجات غذائية أخرى لليمنيين خلال شهر رمضان.

وتتهم الحكومة اليمنية خصومها، المسلحين الحوثيين، وقوات الرئيس السابق علي عبد الله صالح، بالتسبب بمجاعة في المناطق التي تحت سيطرتهم.

وقال عبد الرقيب سيف فتح، وزير الإدارة المحلية، ورئيس اللجنة العليا للإغاثة اليمني: ”المجاعة تظهر اليوم في المحافظات المُسيطر عليها من قبل الميليشيات المسلحة. للأسف الشديد هناك نهب للموارد. محافظات مثل الحُديدة، حجة، إب تحدث فيها مجاعة. كل هذه المحافظات تقع تحت سلطة الميليشيات المسلحة للمخلوع علي عبد الله صالح وحلفائه الحوثيين. بينما لم تظهر المجاعة في المحافظات المُسيطر عليها من قبل الحكومة الشرعية“.

وقال سامر الجطيلي، المتحدث باسم ”مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية“: ”هذه القافلة جزء من منظومة عمل تحت قطاع الأمن الغذائي، والذي يقوم فيه مركز الملك سلمان و ببشكل متواصل بتزويد المحافظات اليمنية والمناطق المحتاجة في قطاع الأمن الغذائي ضمن شراكات يعقدها المركز مع صندوق الغذاء العالمي، وغيره من الشركات الموجودة على الأرض“.

ويستورد اليمن 90 % من الغذاء اللازم لمواطنيه، ويدخل له نحو 70 % منها عبر ”ميناء الحُديدة“ الاستراتيجي على البحر الأحمر.

وتقول منظمة الصحة اليمنية، إن اليمن يشهد زيادة في ظهور حالات يُشتبه في إصابتها بداء الكوليرا بلغت أكثر من 100 ألف حالة منذ بدء التفشي في 27 أبريل/ نيسان.

ويقول مكتب الشؤون الإنسانية التابع للأمم المتحدة، إن الانتشار السريع للمرض في 19 محافظة، من 23 محافظة في اليمن، يبرز وجود كارثة إنسانية في اليمن.