كيف ”هزم“ الإعلامي اليمني فتحي بن لزرق قناة الجزيرة ؟ – إرم نيوز‬‎

كيف ”هزم“ الإعلامي اليمني فتحي بن لزرق قناة الجزيرة ؟

كيف ”هزم“ الإعلامي اليمني فتحي بن لزرق قناة الجزيرة ؟

المصدر: عدن- إرم نيوز

تلقى رئيس تحرير صحيفة ”عدن الغد“ اليمنية، فتحي بن لزرق، إشادات واسعة من قبل نشطاء مواقع التواصل الاجتماعي، بعد مشاركته مساء الثلاثاء، في برنامج ”الاتجاه المعاكس“ التي تبثّه قناة الجزيرة القطرية.

وعلق الناشطون على مداخلات بن لزرق، التي واجه فيها الصحفي المثير للجدل، والناشط في حزب التجمع اليمني للإصلاح، أنيس منصور، بأنها مثلت إحباطاً لمحاولة ”قناة الجزيرة النيل من المجلس الانتقالي الجنوبي، ومن حق الجنوبيين وقضيتهم العادلة“.

واستضافت قناة الجزيرة في برنامجها الأسبوعي، ”الاتجاه المعاكس“، الصحفيين اليمنيين، فتحي بن لزرق، وأنيس منصور، لمناقشة إعلان ”المجلس الانتقالي في الجنوب“، وتداعياته.

وقال القيادي في الحراك الجنوبي، في تعليقه على مداخلات فتحي بن لزرق، :“عمق الوعي الجنوبي وجدته في منشورات وتعليقات تقول إن فتحي بن لزرق هزم قناة الجزيرة“.

ويؤكد الناشط نائق المزاحمي، أن بن لزرق كان بالمرصاد برجاحة عقله وهدوء أعصابه، وثقته في نفسه، وفي القضية التي يدافع عنها، على الرغم من ”التكالب والانحياز الواضح للدكتور فيصل القاسم، مع أنيس منصور، عاكساً مدى التآمر القطري الإصلاحي على الجنوب“.

ويضيف المزاحمي:“كان الهجوم ثنائيا وتآمرًا واضحًا ومفضوحًا من خلال توزيع الوقت، ومقاطعة بن لزرق الواضحة، ورغم ذلك، فقد أوصل بن لزرق رسالة شعب الجنوب للعالم وعكست ثقافة شعب الجنوب من خلال سلوكه وأخلاقه وثقته بشعبه، وإيمانه بانتصار الجنوب“.

السياسي علي الزامكي، قال على صفحته بموقع فيس بوك، إن أنيس منصور تألق بالتهريج ولم يستطع إقناع الحكماء والعقلاء بطرحه، وكان ضعيف الحجة، رغم إدارة فيصل القاسم الحوار بطريقة تخدم الأول.

في المقابل، علق الكاتب الصحفي، عبدالرقيب الهدياني، بالقول :“يكفي الزميل أنيس منصور أنه ظهر وهو يدافع عن معركة اليمن والشرعية والتحالف ضد الانقلاب في صنعاء والتمرد في عدن“.

وظهر فتحي بن لزرق، خلال البرنامج، مدافعاً عن فكرة إعلان المجلس الانتقالي الجنوبي، وقال إنه يأتي لإدارة الجنوب بعد فشل الحكومة الشرعية، وإن خروج الملايين من الجنوبيين في تظاهرات مليونية لدعم وتأييد المجلس، دليل على دعم الشعب لهذه الخطوة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com