اليمن.. المجلس الانتقالي الجنوبي يحذر من العبث بالخدمات الأساسية للمواطنين

اليمن.. المجلس الانتقالي الجنوبي يحذر من العبث بالخدمات الأساسية للمواطنين

المصدر: عدن - إرم نيوز

أصدر المجلس الانتقالي الجنوبي، مساء اليوم الأحد، بياناً ألقاه في الجماهير المحتشدة في ساحة العروض بعدن، حذر فيه من العبث بالخدمات الأساسية للمواطنين واستخدامها للمناكفات السياسية أو لحسابات حزبية ضيقة.

وحذر المجلس الانتقالي، من أعمال الفساد والتمادي في استخدام أساليب العقاب الجماعي للمواطنين والعبث بالخدمات الأساسية كالكهرباء والمياه وغيرها، مؤكداً أنه في حال استمرار ذلك سيتخذ المجلس الإجراءات المناسبة حيال ذلك.

وثمن المجلس، جهود دول التحالف العربي وفي مقدمتها دولة الإمارات الشقيقة والمملكة السعودية، معتبراً أن شعب الجنوب شريك أساسي مع التحالف في مكافحة الإرهاب والتطرف واجتثاثه بكافة أشكاله وأنواعه ومصادره.

وقال المجلس في بيانه، الذي ألقاه عضو المجلس عدنان الكاف، في ساحة العروض بحي خورمكسر، ”إنه يجدد التزامه بأهداف الثورة الجنوبية ومقاومته الوطنية الباسلة حتى استكمال مهام التحرير والاستقلال وبناء الدولة الجنوبية المستقلة الفيدرالية“.

وأكد، أنه ومنذ 11 مايو / أيار 2017 بات للجنوب وقضيته الوطنية العادلة ممثل سياسي في الداخل والخارج، يتمثل بالمجلس الانتقالي الجنوبي، الذي استمد شرعيته من الإرادة الشعبية الجنوبية، التي احتشدت في ذات الساحة من الرابع من ذات الشهر“.

ولفت البيان، إلى أن ”أمن الجنوب يشكل الجزء الأهم من منظومة الأمن والاستقرار الاستراتيجي لدول المنطقة والعالم“، مؤكداً أن ”الجنوب جزء لا يتجزأ من التحالف العربي وشريك فاعل معه في الوجود والمصير والتصدي لكل المخاطر المحدقة بالمنطقة، وفي مقدمتها المشروع الإيراني العدواني التوسعي وأدواته المحلية“.

وأوضح، أن ”المجلس الانتقالي الجنوبي هو استحقاق وطني جنوبي، ولابد أن يكون للجنوب قيادة وطنية تمثل إرادة الشعب الجنوبي وقضيته العادلة“، مؤكداً أن المجلس ليس فعلاً أو ردة فعل يستهدف شرعية الرئيس عبد ربه منصور هادي.

وأشار البيان، إلى أن ”هيئة رئاسة المجلس الانتقالي، ماضية في استكمال بناء وتشكيل هيئاته ودوائره وفروعه في كافة محافظات الجنوب لاستيعاب كافة الكفاءات والطاقات الفاعلة دون استثناء أحد من القوى والشخصيات الوطنية“، وأكد ضمان الحقوق والحريات العامة المكفولة في المواثيق الدولية وفي مقدمتها حرية الرأي والتعبير، مضيفا أنه يجب مواصلة متابعته لقضايا الأسرى والمعتقلين في سجون الاحتلال وميليشياته.

واحتشد مئات الآلاف من الجنوبيين باليمن، عصر اليوم الأحد، في ساحة العروض المركزية بعدن لإعلان تأييدهم للمجلس الانتقالي الجنوبي بقيادة اللواء عيدروس الزبيدي، وتجديد مطالبهم بفك الارتباط بين دولتي الجنوب والشمال اللتين دخلتا في مشروع وحدة اندماجية طوعية في العام 1990، انتهت بحرب شطرية واجتياح الجنوب عسكرياً في العام 1994، عندها كانت انطلاقة ثورة سلمية بالجنوب رافضة لفرض الوحدة بالقوة العسكرية.