”الحشد الأضخم على الإطلاق“.. حشود جنوبية في عدن دعمًا لـ“المجلس الانتقالي“ (فيديو وصور) – إرم نيوز‬‎

”الحشد الأضخم على الإطلاق“.. حشود جنوبية في عدن دعمًا لـ“المجلس الانتقالي“ (فيديو وصور)

”الحشد الأضخم على الإطلاق“.. حشود جنوبية في عدن دعمًا لـ“المجلس الانتقالي“ (فيديو وصور)
FILE PHOTO - Supporters of the separatist Southern Movement demonstrate against recent decisions by President Abd-Rabbu Mansour Hadi that sacked senior officials supported by the United Arab Emirates, including Aden governor Aidaroos al-Zubaidi, in the southern port city of Aden, Yemen May 4, 2017. Picture taken May 4, 2017. REUTERS/Fawaz Salman/File Photo

المصدر: عدن - إرم نيوز

نظم جنوبيو اليمن، تظاهرة حاشدة، وصفتها تقارير إعلامية محلية بأنها ”أضخم تظاهرة على الإطلاق“ في مدينة عدن، العاصمة المؤقتة للبلاد.

وأظهر مقطع فيديو من مكان تجمع المتظاهرين حشودًا كبيرة، تحمل الأعلام الجنوبية، في ساحة العروض الرئيسية بعدن رغم درجات الحرارة العالية.

وقدِم المشاركون من محافظات الجنوب، المختلفة، ونقلت صحيفة ”عدن الغد“ عن سياسيين وناشطين جنوبيين قولهم ”إن تظاهرة عدن التي جاءت بالتزامن مع إعلان فك ارتباط الجنوب هي بكل تأكيد استفتاء على تقرير المصير“.

وبحسب المصدر ”يؤكد الجنوبيون أن الكثير من المواقف الإقليمية والعربية بدأت بالتغير ناحية مطلبهم وحقهم في الاستقلال ورفع الهيمنة العسكرية للاحتلال الشمالي عن بلادهم“.

وتعليقًا على تظاهرة عدن، قال الناشط اليمني، عيدروس نصر: ”المحصنون ضد الفهم والمبرمجون مسبقًا على نظريات المؤامرة ومنح صكوك الوطنية وتوزيع قوائم الاتهام، يصعب عليهم فهم ما معنى أن تتوافد الآلاف المؤلفة من أقاصي حدود المهرة إلى باب المندب لتشارك في هذا اليوم الاستثنائي في تاريخ الجنوب“.

وتابع: ”سيقولون إنها مؤامرة خارجية ويقولون عن المحتفلين الذين قد يتجاوزون المليون هذه المرة بأنهم عملاء لإيران التي خرج أنصارها مدحورين من الجنوب على أيدي أولئك الأبطال المتهمين، وسيقول آخرون إنها الإمارات (التي قدمت خيرة شبابها على مذبح الحرية والكرامة) تسعى لفصل الجنوب عن الشمال، وسيقول غيرهم إنها أموال السعودية، بينما يقول آخرون إنه المخطط الأمريكي“.

وأشار نصر إلى أن الشماليين ”سيستحضرون كل الأسباب لتبرير هذا الغضب العارم المؤيد لحق الجنوب في تقرير مصيره، وسيبحثون عن أسباب وعوامل ومبررات ومؤامرات لا وجود لها إلا في رؤوسهم، ولكنهم لن يبوحون بالسبب الحقيقي لهذه السيول الجرارة من أبناء الجنوب وتحملها مشاق السفر والجوع والعطش ولفح حرارة مايو، سيستحضرون كل الترهات إلا السبب الحقيقي لغضب الجماهير وتمسكها بحقها في تقرير مصير الجنوب“.

وقال: ”لن يقولوا إن الجنوب رافض لسياسات الضم والإلحاق والإقصاء والتهميش التي عومل بها على مدى ربع قرن من غزوهم واستباحتهم للأرض والإنسان والثروات والممتلكات“ مؤكدا أنهم ”لن يقولوا ذلك لأنه يمثل إدانة تاريخية لهم والجاني لا يرغب في الاعتراف بما يدينه“ حسب تعبيره.

وجاءت التظاهرة تلبية لدعوة أطلقتها هيئة رئاسة المجلس الانتقالي الجنوبي، للحشد والمشاركة في “مليونية 21 مايو”.

ويعتقد  رئيس مركز عدن للبحوث الاستراتيجية، حسين حنشي، أن الفعالية التي ستشهدها عدن، “تمثّل أهمية بالغة للمشروع الجنوبي، حيث إنها تصنع شرعية شعبية للمجلس الانتقالي الجنوبي، ليكون الممثل الوحيد للقضية الجنوبية، وهو ما يعني بروز حامل سياسي موحد لهذه القضية، حتى يجد من يضع يده بيده، في سبيل أي حل للقضية الجنوبية”.

وقال حنشي، في وقت سابق لـ”إرم نيوز”، إن هذه الفعالية تقطع الطريق على القوى اليمنية التي تستخدم أسلوب “التزوير”، لإرادة الجنوبيين، من خلال خلق ممثلين له من شخصيات ومكونات لا تمثل مشروعهم، كما حدث في تسويات سبقت.

وتأتي هذه الفعالية، بعد أن أنهت قيادة المجلس الانتقالي، “مباحثاتها على مدى أسبوع، مع عدد من المسؤولين السعوديين، إضافة إلى دبلوماسيين عرب وغربيين، تمحورت حول مستقبل الجنوب السياسي”، وفق ما أعلنته صفحة رئيس المجلس الانتقالي، محافظ عدن السابق، اللواء، عيدروس الزبيدي، على موقع التواصل الاجتماعي فيسبوك.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com