الصحة اليمنية تطالب المنظمات الدولية بمساعدتها في مكافحة الكوليرا – إرم نيوز‬‎

الصحة اليمنية تطالب المنظمات الدولية بمساعدتها في مكافحة الكوليرا

الصحة اليمنية تطالب المنظمات الدولية بمساعدتها في مكافحة الكوليرا

المصدر: عدن- إرم نيوز

قالت وزارة الصحة والسكان، في الحكومة اليمنية الشرعية، إنها وجهت فرق الاستجابة السريعة للطوارئ وفرق الترصد الوبائي، بالتنسيق والشراكة مع المنظمات الدولية، بسرعة التحرك لمكافحة مرض الكوليرا الذي انتشر في عدد من محافظات البلاد.

وطالبت الوزارة، المنظمات الإغاثية الإقليمية والدولية، بمساعدتها في مكافحة الكوليرا، معلنة حاجتها العاجلة ”الى سرعة توفير متطلبات الظروف الصحية الطارئة لمكافحة هذا المرض، مثل محاليل الإرواء الفموية والوريدية والأدوية اللازمة من مضادات حيوية وتجهيزات مختبرية للمساعدة في اكتشاف وتشخيص الكوليرا وغيرها من أسباب الإسهالات المائية الحادة عامة بشكل سريع ومبكر وتوفير المتطلبات المالية اللازمة لقيام الفرق الصحية بواجباتها“.

وأكدت على إنشاء غرفة عمليات مركزية في العاصمة اليمنية صنعاء، وأخرى في العاصمة المؤقتة عدن، إلى جانب غرف عمليات فرعية في المحافظات لمتابعة هذه الجائحة وخصصت ما يزيد عن 50 مركزًا صحيًا في مختلف مناطق البلاد لاستقبال الحالات المصابة وتقديم الرعاية الصحية اللازمة.

كما نفت إعلان حالة الطوارئ الصحية، في أمانة العاصمة صنعاء واعتبارها منكوبة صحيًا، جراء إصابة الآلاف من المواطنين، بجائحة الإسهالات المائية الحادة، وقالت:“ إن الإعلان صادر عن جهة غير ذات صفة بل وغير شرعية، وتحذر من التعامل معها“.

ونفذت حملة إعلامية لتوعية المواطنين بخطورة هذه الجائحة على حياة الناس وإجراءات وإرشادات التعامل معها وقائياً وعلاجياً على حد سواء ”رغم المصاعب والعراقيل التي تفرضها سلطات الإنقلاب على جميع العاملين الصحيين وتحت حجج ومبررات واهية“.

وحمّلت وزارة الصحة اليمنية، في بيان نشرته وكالة الأنباء اليمنية، مليشيات الحوثي والمخلوع صالح الانقلابية، ”مسؤولية انهيار منظومة الإصحاح البيئي، بسبب الحرب المشؤومة التي تشنها على الشعب اليمني، والتي تسببت في تفشي الأوبئة الفتاكة، وتراكم أكوام القمامة في شوارع وأحياء العاصمة صنعاء وغيرها من المحافظات“.

وأكدت التزام الحكومة الشرعية ممثلة بوزارة الصحة العامة والسكان بالقيام بواجباتها تجاه أبناء شعبنا على امتداد الجغرافيا الوطنية وفي كل المحافظات دون استثناء وتحمل مسؤولياتها الوطنية.

وارتفع عدد المتوفين جراء مرض الكوليرا والإسهالات المائية الحادة في اليمن، إلى 124 شخصًا، فيما بلغ عدد المشتبه بإصابتهم بالمرض أكثر من 11 شخصًا، وفق ما أعلنته منظمة الصحة العالمية، الاثنين.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com