المجلس الانتقالي الجنوبي يستبعد الانفصال ويتمسك بشرعية هادي

المجلس الانتقالي الجنوبي يستبعد الانفصال ويتمسك بشرعية هادي
A picture taken with a wide-angle lens on May 4, 2017 shows Yemenis waving flags of the southern separatist movement during a demonstration in the southern Yemeni city of Aden in support of a governor sacked by the president in a blow to his authority and his efforts to keep together a motley loyalist coalition. Organisers of the demonstration called for sacked Aden governor Aidarous al-Zoubeidi to set up a "national leadership to represent the south" and pledged their allegiance to it, in a statement received by AFP. / AFP PHOTO / NABIL HASSAN (Photo credit should read NABIL HASSAN/AFP/Getty Images)

المصدر: عدن – إرم نيوز

عقدت هيئة رئاسة المجلس الانتقالي الجنوبي اليوم السبت اجتماعها الأول في العاصمة عدن برئاسة ناصر الخبجي عضو هيئة رئاسة المجلس بتكليف من اللواء عيدروس الزبيدي رئيس هيئة رئاسة المجلس الانتقالي الجنوبي الذي يزور المملكة العربية السعودية حاليا بمعية نائب رئيس المجلس الشيخ هاني بن بريك بدعوة من قيادة التحالف العربي.

وجدد البيان الصادر عن الاجتماع تمسك المجلس الانتقالي الجنوبي بشرعية الرئيس عبدربه منصور هادي، مستبعدا في نفس الوقت أي إشارة لانفصال الجنوب، مكتفيا بالحديث عن الفدرالية.

وقال البيان إن المجلس الجديد ”استحقاق وطني جنوبي أملته حاجة الجنوب العربي الى قيادة وطنية واحدة متماسكة تمثل شعبه وأهداف ثورته ومقاومته، ولم يكن فعلا أو رد فعل يستهدف شرعية الرئيس عبدربه منصور هادي بأي حال من الأحوال“.

وشدد البيان على ”التزام الهيئة الرئاسية للمجلس الانتقالي الجنوبي بأهداف شعب الجنوب العربي وثورته ومقاومته الوطنية المتمثلة في استكمال التحرير وتحقيق الاستقلال وبناء الدولة الجنوبية الفيدرالية الجديدة كاملة السيادة على كامل الأراضي الجنوبية وفق حدودها المعروفة دوليا“.

وعبر البيان عن ”الأسف لمحاولات بعض القوى اليمنية ممارسة صغوطاتها ومحاولاتها للنيل من المجلس الانتقالي الجنوبي وشن حملات التضليل والتحريف والتشكيك التي يراد من خلالها ضرب شراكة شعبنا الجنوبي مع الأشقاء في دول التحالف العربي بقيادة المملكة العربية السعودية الشقيقة وبالدور المتميز للأشقاء في الإمارات العربية المتحدة، مؤكدين أن المجلس الانتقالي الجنوبي ظل وسيظل فاعلا في تجذير وتعزيز تلك العلاقة وفي المضي بكل قوة للتصدي للمشاريع التوسعية الايرانية ومكافحة الإرهاب“.

وأكد بيان المجلس أن ”عدن وحضرموت جناحا الجنوب العربي وأن مهام التأسيس لدولة الجنوب الفيدرالية الجديدة لن تكون إلا ملبية لتطلعات كافة الجنوبيين بمختلف محافظاتهم وأطيافهم السياسية والفكرية وستكون مستوعبة للجميع بمختلف أطيافهم السياسية والفكرية والاجتماعية دون إقصاء أو انتقاص أو إلغاء“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة