بعد وصول تعزيزات عسكرية.. إعلان الطوارئ بمديرية دوعن شرقي اليمن

بعد وصول تعزيزات عسكرية.. إعلان الطوارئ بمديرية دوعن شرقي اليمن

المصدر: عدن - إرم نيوز

أعلن الجيش اليمني، اليوم الإثنين، حالة الطوارئ وفرض حظر التجول، في مديرية دوعن بمحافظة حضرموت شرق البلاد، بالتزامن مع وصول تعزيزات عسكرية كبيرة، عقب تزايد نشاطات مسلحي تنظيم القاعدة بالمنطقة، وشنهم هجمات على مقرات أمنية وعسكرية.

وقال بيان مشترك لقيادة المنطقة العسكرية الثانية بمدينة المكلا والسلطة المحلية بمديرية دوعن، إنه ”من أجل تثبيت دعائم الأمن في المديرية، تم اللجوء بشكل اضطراري لفرض حالة الطوارئ“.

وأوضح البيان أن منع التجوال يبدأ من اليوم الإثنين، من الساعة الثامنة مساء وحتى الخامسة فجراً، مشيرًا إلى أن حالة الطوارئ ستكون لفترة مؤقتة.

ودعا الجيش والسلطة المحلية بدوعن، المواطنين إلى الإبلاغ عن أي حالة اشتباه أو سيارة أو عناصر مسلحة مجهولة.

في الأثناء وصلت صباح اليوم، تعزيزات عسكرية ضخمة لقوات النخبة الحضرمية التابعة للمنطقة العسكرية الثانية، وانتشرت داخل وعلى أطراف مديرية دوعن، بحسب مسؤول حكومي محلي.

وقوات النخبة الحضرمية، قوات عسكرية حديثة، تم تدريبها في معسكرات للتحالف العربي بقيادة المملكة العربية السعودية، وينتمي جميع أفرادها إلى أبناء محافظة حضرموت.

وشهدت مديريتا دوعن والضليعة المجاورتان بحضرموت، نشاطاً متصاعداً لمسلحي القاعدة خلال الأشهر الأخيرة، كان آخره هجوما لمسلحي القاعدة، مساء أمس الأحد، على معسكر لقوات الجيش بمديرية الضليعة، دون أن يسفر عن وقوع ضحايا.

والخميس الماضي فجر مسلحو القاعدة، مبنى مهجورا للأمن العام بمديرية دوعن، كانت السلطات تعمل على تأهيله وصيانته.

وكان الجيش اليمني التابع للحكومة الشرعية قد استعاد مدعوماً من قوات التحالف العربي بقيادة السعودية، السيطرة على مدن الشريط الساحلي بحضرموت وفي مقدمتها مدينة المكلا، في نهاية أبريل 2016، بعد أن ظلت أكثر من عام تحت سيطرة مسلحي تنظيم القاعدة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة