عدن تحبس أنفاسها وسط غضب شعبي من قرارات الرئيس هادي (صور وفيديو)

عدن تحبس أنفاسها وسط غضب شعبي من قرارات الرئيس هادي (صور وفيديو)

المصدر: أبوظبي- إرم نيوز

يحبس أهالي عدن أنفاسهم اليوم السبت في انتظار بيان مرتقب لمحافظ المدينة المقال عيدروس الزبيدي الذي يحظى بتأييد واسع من القوى المحلية لأدائه البارز في تعزيز الأمن بالمدينة.

ورغم الوضع الأمني الذي لا يزال حرجا في عدن فإن أهالي المدينة خرجوا في تظاهرات رافضة لقرارات الرئيس هادي الأخيرة التي أدت إلى حالة احتقان يرى كثيرون أنها تهدد ما تحقق للمدينة من إنجاز على المستوى الأمني.

وقال اللواء اليمني المتقاعد قاسم عبد الرب العفيف إن ”الشرعية تتحمل مسؤولية أي تبعات للقرارات التي جاءت في وقت بدأ فيه وضع عدن يتحسن أمنيا، والجيش والمقاومة يستعدان لمرحلة جديدة من معركة الساحل“.

وذكرت مصادر محلية أن أهالي مدينة عدن يخشون تولي قيادات محسوبة على الإخوان والتيارات المتشددة زمام الأمور في المدينة، ما ينذر بتدهور الوضع الأمني.

ويرى متابعون للشأن اليمني أن نقطة نفوذ الإخوان في قرارات هادي الأخيرة أججت الاحتقان في الجنوب، وأسهمت في تذمر السكان من إقالة محافظ عدن، حيث يرفضون أي يد لحزب الإصلاح في تسيير شؤون مناطقهم.

ويذهب محللون إلى القول إن القرارات ليست إلا تطبيقا لاستشارة من جناح الإخوان في الشرعية في سبيل تطبيق إقصاء ممنهج لقيادات الجنوب الفاعلة في مفاصل الشرعية، ومنها المحافظ الزبيدي والوزير بن بريك.

ولم يصدر عن المسؤوليْن المقالين أي تعليق حتى اللحظة، بسأن قرارات الإقالة، إلا أن طيفا واسعا من الشارع الجنوبي أبدى بسرعة رفضه لإقالة الزبيدي وبن بريك، فيما لا يزال الاحتقان سيد الموقف.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com