صالح يعلق على المساعدات الدولية لليمن.. ويدعو لحوار ”جاد“ مع السعودية

صالح يعلق على المساعدات الدولية لليمن.. ويدعو لحوار ”جاد“ مع السعودية

المصدر: صنعاء - إرم نيوز

علق الرئيس اليمني السابق علي عبدالله صالح، أمس الأربعاء، على مؤتمر جنيف الذي خُصص برعاية مباشرة من الأمم المتحدة لجمع المساعدات النقدية لإغاثة اليمن، داعيًا إلى حوار ”جاد“ مع السعودية.

وتساءل صالح في منشور مطول له على صفحته الشخصية بموقع ”فيسبوك“ عن مصير المساعدات، بالقول: ”هل ستكون الأمم المتحدة ومنظماتها المتخصصة نفسها هي المسؤولة عن استيعاب تلك الأموال وتوجيهها لتأمين حاجة اليمنيين في كل الأرض اليمنية، أم أنها ستسلم إلى تلك القربة المخزوقة المتمثلة في (الرئيس عبدربه منصور) هادي و(أحمد) بن دغر“.

واعتبر أن ”أكبر مساعدة، وأهم عون يقدم لليمن واليمنيين أن يتوقف العبث بمقدرات اليمنيين وتدمير وطنهم وقتل شعبهم بمباركة دولية، وكأن شيئًا لم يكن في هذا الوطن الجريح“.

وأعلن عدد من دول العالم، تقديمها أكثر من 936 مليون دولار، لمساعدة اليمن إنسانياً، وذلك خلال مؤتمر ”تمويل خطة  الاستجابة الإنسانية لليمن“ الدولي الذي نظمته الأمم المتحدة في جنيف، الثلاثاء الماضي.

ودعا صالح إلى عقد حوار جاد مع المملكة العربية السعودية، وكذا مع السلطة الشرعية، من أجل السلام“، قائلاً: ”إننا في الجمهورية اليمنية شعبًا وحكومة وقيادة، مع السلام الكامل والشامل وغير المنقوص.. ونمد أيدينا للسلام مع الآخرين، وفي المقدمة مع الجارة السعودية، ثم مع أبناء جلدتنا وإخواننا ورفاقنا في الوطن والمصير، عبر حوار جاد ومسؤول، وبما يحقق المصلحة الوطنية الشاملة التي لا تستثني أحدًا“.

وتابع أنه ”بالحوار سنقضي على رواسب الحقد والبغضاء والكراهية“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com