نجاد بعد رفض ترشحه: لن أدعم مرشح المتشددين

نجاد بعد رفض ترشحه: لن أدعم مرشح المتشددين

المصدر: طهران - إرم نيوز

أعلن الرئيس الإيراني السابق محمود أحمدي نجاد ومساعده حميد بقائي، اللذان رفض مجلس صيانة الدستور ترشحهما للانتخابات الرئاسية، رفضهما دعم أي مرشح للانتخابات الرئاسية المقبلة بما في ذلك  مرشح المتشددين ”إبراهيم رئيسي“.

واعتبر نجاد وبقائي في بيان صحافي لهما ”إن الأنباء التي أشارت لموافقتهما على دعم إبراهيم رئيسي مرشح الجبهة الشعبية لقوى الثورة الإسلامية أمام منافسيه في الانتخابات الرئاسية ليس صحيحاً“.

وأضاف الرئيس الإيراني السباق ومساعده إنهما ”يعلنان بصراحة عدم دعمهما لأي مرشح للانتخابات الرئاسية بما فيه مرشح الجبهة الشعبية لقوى الثورة الإسلامية“، في إشارة إلى إبراهيم رئيسي المقرب من المرشد الأعلى علي خامنئي.

ومن المقرر أن تجرى الانتخابات الرئاسية الإيرانية في 19 من مايو المقبل بين ستة مرشحين ثلاثة من المتشددين هم ”إبراهيم رئيسي، محمد باقر قاليباف، ومصطفى مير سليم“، وثلاثة من الإصلاحيين والمعتدلين هم ”حسن روحاني، وإسحاق جهانغيري، ومصطفى هاشمي طبا“.

وفي سياق متصل، قال المتحدث باسم مجلس صيانة الدستور عباس علي كدخدايي، اليوم الأحد، إن عدم تأييد صلاحية محمود أحمدي نجاد لا علاقة لها بقضية نصيحة المرشد الأعلى علي خامنئي له بعدم خوض الانتخابات الرئاسية.

من جانبه، أعلن الأمين السابق لمجلس الأعلى للأمن القومي الإيراني الذي قاد المفاوضات النووية مع الغرب الدبلوماسي ”سعيد جليلي“، إنه يدعم مرشح المتشددين ”إبراهيم رئيسي“، مبيناً أن عدم ترشحه كان الهدف منه توحيد الأحزاب المتشددة خلف رئيسي.

وقال جليلي الذي يقود حزب ”ثبات الثورة الإسلامية“، اليوم، إنه ”يعلن بصراحة دعمه الكامل لمرشح الجبهة الشعبية لقوى الثورة إبراهيم رئيسي“ ونقلت صحيفة ”بهار“ الإصلاحية، عن مصادر مقربة من التيار المتشدد إن ”جليلي سيكون وزير خارجية إيران المقبل في حال فوز أي من المرشحين رئيسي أو قاليباف“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com