هذا ما فعله الحوثيون بالمعتقلين خلال عامين

هذا ما فعله الحوثيون بالمعتقلين خلال عامين
HODEIDAH, YEMEN - AUGUST 2010: Scenes from Hodeidah Central Prison, Hodeidah, Yemen, August 12, 2010. This prison houses a majority of African illegal immigrants who have made their way by perilous land and boat journeys to Yemen from Nigeria, Ethiopia, Eritrea and Somalia. They are in Yemen in order to make their way to Saudi Arabia. Most attempt to walk to Saudi from their beach landing in Hodeidah and cross the Yemen/Saudi Border illegally in order to secure manual labour employment. The majority of the inmates of this prison have been caught and imprisoned in the process of this endevour. (Photo by Brent Stirton/Reportage by Getty Images)

المصدر: عدن - إرم نيوز

طالبت رابطة أمهات المختطفين في اليمن، المجتمع الدولي والمنظمات الأممية الحقوقية، بالضغط على ميليشيات الحوثي للإفراج عن المعتقلين والمخفيين قسرا، وإلزام جماعة الحوثي وصالح بالتوقف عن الاعتقالات والإخفاء القسري للمدنيين، واحترام القوانين الوطنية والمواثيق والمعاهدات الدولية.

وفي تقريرها السنوي الذي أطلقته صباح اليوم الثلاثاء بالعاصمة المؤقتة عدن عبر مؤتمر صحفي، شددت الرابطة على إدانة الانتهاكات والجرائم المرتكبة بحق المدنيين، وإدانة القائمين بالاعتقالات والآمرين بها، وتحميلهم المسؤولية الكاملة عنها وإحالتهم إلى محكمة الجنايات الدولية لارتكابهم جرائم حرب وجرائم ضد الإنسانية لا تسقط بالتقادم.

ويرصد التقرير انتهاكات حقوق الإنسان في اليمن، منذ اجتياح الحوثيين لصنعاء آواخر شهر سبتمبر/ أيلول من العام 2014، وحتى شهر ديسمبر/ كانون الأول العام الماضي، فقد بلغت حصيلة الاعتقالات 12,636 حالة اعتقال، موزعة على 19 محافظة من إجمالي 22 محافظة يمنية، أفرجت الميليشيات عن 9347 معتقل، وبقي 3289 رهن الاعتقال.

ولفت التقرير إلى أن عمليات الخطف القسري لا تزال مستمرة، حيث تم رصد 2535 حالة إخفاء قسري، منهم 160 شخص لا يعرف أماكن احتجازهم نهائيا.

ورصد التقرير تعذيب 818 معتقل، منها 99 حالة تعذيب حتى الموت، بالإضافة إلى استخدام المدنيين دروعا بشرية بوضعهم في مراكز ومواقع عسكرية ومخازن أسلحة ومنشآت تعتبر أهدافا للقصف الجوي، من مقاتلات التحالف العربي، كما يشير التقرير إلى أن السجون والمعتقلات بلغ عددها (484) تفتقر إلى أبسط المقومات والخدمات اللازمة والضرورية للمختطفين.

ونفذت رابطة أمهات المختطفين 40 وقفة احتجاجية للمطالبة بالإفراج عن أبنائهن المعتقلين والمخفيين قسرا، ونوه التقرير الراصد إلى أنه تم الاعتداء على 10 وقفات من قبل مسلحي ميليشيات الحوثي وصالح، وذلك بشكل مباشر على المشاركات فيها.

يشار إلى أن إطلاق رابطة أمهات المختطفين لتقريرها السنوي، يأتي بالتزامن مع الذكرى السنوية الأولى على تأسيسها، وجاء الهدف من تأسيسها، بحسب القائمين عليها، للضغط بشكل أكبر من أجل إطلاق سراح المعتقلين والمختطفين وضمان سلامتهم ومتابعة أوضاعهم في السجون، والتخفيف من معاناة أهاليهم من خلال الدعم النفسي وتقديم المساعدات، بالإضافة إلى التعريف بمعاناة المعتقلين والإسهام في إيصالها للعالم عبر وسائل الإعلام المختلفة، ورصد وتوثيق الانتهاكات.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com