عسيري: الحديدة هدفنا المقبل في اليمن وعودتها للشرعية مسألة وقت

عسيري: الحديدة هدفنا المقبل في اليمن وعودتها للشرعية مسألة وقت

المصدر: الرياض - إرم نيوز

أعلن اللواء أحمد عسيري، المستشار في مكتب وزير الدفاع السعودي والمتحدث باسم قوات التحالف العربي لدعم الشرعية في اليمن، أن مدينة الحديدة وميناءها، هما الهدفان المقبلان للتحالف، وأن عودتها للشرعية مسألة وقت.

وكشف اللواء عسيري أن تخاذلاً من المراقبين الدوليين كان وراء وصول شحنات أسلحة إيرانية إلى ميناء الحديدة بعد انطلاق عملية ”عاصفة الحزم“ في مارس/ آذار من العام 2015.

وأكد أن لدى التحالف العربي بدائل جاهزة لميناء الحديدة، الذي لم يصل إليه سوى السلاح المستورد من إيران، في حين لم يستفد اليمنيون منه شيئاً، بحسب صحيفة ”الشرق الأوسط“.

وعن سبب إبقاء الميناء مفتوحاً، قال اللواء عسيري إن ذلك جاء بطلب بريطاني، وإن الأمم المتحدة والولايات المتحدة طالبتا -أيضاً- بأن يكون الميناء ممراً لإيصال المساعدات الإنسانية.

وأكد عسيري أن ميناء الحديدة أهم مصادر تمويل وإيصال السلاح إلى داخل اليمن من إيران، منوهاً إلى أن الإيرانيين استمروا لأكثر من سنة في إنكار صلتهم بالحوثيين تمويلاً وتدريباً وإمداداً بالأسلحة، وفي كل مرة تظهر تقارير موثقة عن الأسلحة التي تصلهم من طهران، واعترفوا أخيراً بما كانوا ينفونه في الماضي.

وأوضح أن الحوثيين حصلوا على صواريخ مضادة للدروع من طراز ”كورتيد“ دخلت اليمن بعد بدء عمليات ”عاصفة الحزم“ وهي ليست حديثة الصنع بل من إنتاج العام 2015.

وأكد أنه في حال لم تغير الأمم المتحدة من آلياتها في تفتيش الشحنات قبل السماح بمرورها إلى الحديدة وتضع مراقبين في الميناء، فإن التحالف سيتحرك للسيطرة على الميناء؛ لأنه لا يمكن إعادة الشرعية دون إعادة أجواء اليمن كافة إليها ومنها ميناء الحديدة.

وشدد على ان الدول الغربية قاتلت من أجل ان يبقى ميناء الحديدة تحت سيطرة الحوثي بحجة إيصال شحنات الغذاء والدواء لكن ما يتم عبر هذا الميناء يخالف ذلك، وآليات الأمم المتحدة في التفتيش بجيبوتي ليست مجدية وهي ما تسبب بهذا الكم من التهريب.

ولدى سؤاله عن ما إذا كان أمد الحرب في اليمن طال، قال اللواء عسيري إن الهدف الأساس من العمليات العسكرية هو تثبيت الأمن والاستقرار، وقبل ذلك إعادة الشرعية لأهلها، وإن الرياض لن تسمح بوجود ميليشيات عسكرية تحكم اليمن، وإن استقرار اليمن استقرار لدول الجوار والمنطقة.

وتأتي تصريحات عسيري بعد مرور عامين على بدء العمليات العسكرية ”عاصفة الحزم“ و“إعادة الأمل“ وقبل ذلك تشكيل التحالف العربي لدعم الشرعية في اليمن بقيادة السعودية.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة