أخبار

عسيري: الحوثيون حولوا ميناء الحديدة إلى قاعدة عسكرية ومركز للاتجار بالبشر
تاريخ النشر: 21 مارس 2017 22:01 GMT
تاريخ التحديث: 21 مارس 2017 22:01 GMT

عسيري: الحوثيون حولوا ميناء الحديدة إلى قاعدة عسكرية ومركز للاتجار بالبشر

المتحدث باسم التحالف العربي يؤكد أن "عمليات التحالف مستمرة حتى إعادة الشرعية لكامل الأراضي اليمنية، وميناء الحديدة سيعود اليوم أو ‏غدا للسلطة الشرعية‎".‎

+A -A
المصدر: الرياض- إرم نيوز

قال المتحدث باسم التحالف العربي، أحمد عسيري، مساء الثلاثاء، ، قائلا  إن الحوثيين حولوا الميناء ”غربي اليمن“ إلى قاعدة عسكرية .. ونقطة انطلاق لتهديد الملاحة الدولية والاتجار بالبشر، مشيرا إلى عزم التحالف خوض معركة حاسمة لتحرير ميناء الحديدة اليمني من قبضة مليشيات الحوثي.

وأضاف في تصريحات لقناة ”الإخبارية“ السعودية الرسمية، أن ”عمليات التحالف مستمرة حتى إعادة الشرعية لكامل الأراضي اليمنية، وميناء الحديدة سيعود اليوم أو غدا للسلطة الشرعية“.

وذكر عسيري، أن التحالف لم يطالب الأمم المتحدة، بحماية ميناء الحديدة، ولكن الإشراف على المساعدات الإنسانية.

وأشار إلى أن ميناء الحديدة، أصبح ”قاعدة عسكرية .. ونقطة انطلاق لهجمات الحوثيين على خطوط الملاحة في البحر الأحمر، وتهديد الملاحة الدولية“، وأن الحوثيون يستخدمونه أيضا ”لتهريب الأسلحة“.

وبشأن قارب اللاجئين الأفارقة الذي تعرض للهجوم الخميس الماضي قبالة ميناء الحديدة ما أسفر عن مقتل 42 شخصا، قال عسيري: ”قارب اللاجئين تعرض لنيران الانقلابيين (في إشارة للحوثيين)، والحادثة أثبتت أنهم يستغلون الميناء للاتجار بالبشر“.

ولم يتسن الحصول على تعقيب فوري من الحوثيين.

وتزايدت الرغبة في تحرير ميناء الحديدة، في أعقاب الهجوم الذي تعرضت له فرقاطة سعودية، يناير/كانون ثان الماضي، قبالة ميناء الحديدة، من قبل الحوثيين، ما أسفر عن مقتل 2 من طاقهما.

ومنذ أسابيع، تطالب الأمم المتحدة بتجنيب ميناء الحديدة من المعارك، وتقول إن 70% من واردات البلاد والمساعدات الإنسانية تدخل عبر الميناء.

وأعلنت الحكومة اليمنية الشرعية، خلال اليومين الماضيين، جاهزية ميناء عدن لاستقبال البضائع لمختلف المحافظات اليمنية، في إشارة إلى إمكانية إغلاق ميناء الحديدة وتحويله إلى منطقة عسكرية.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك