المقاومة الإيرانية تكشف عن شبكة أرصفة يستخدمها الحرس الثوري لتهريب السلاح إلى اليمن

المقاومة الإيرانية تكشف عن شبكة أرصفة يستخدمها الحرس الثوري لتهريب السلاح إلى اليمن

المصدر: شوقي عصام- إرم نيوز

كشفت المقاومة الإيرانية مساء الثلاثاء، عن شبكة للأرصفة التي يسيطر عليها الحرس الثوري الإيراني جنوبي إيران، تستخدم لتهريب السلاح لعملاء النظام في اليمن، وتصرف قوات الحرس عوائد هذه الأرصفة لتمويل نشاطات أبرزها تمويل المجموعات الإرهابية.

جاء ذلك خلال المؤتمر الصحفي الذي عقد في البرلمان البريطاني، الذي شهد إزالة الستار عن 3 شركات وهمية للحرس الثوري متورطة في تهريب السلاح  من إيران إلى ”عملاء النظام الإيراني“ في اليمن وأساليب عمل هذه الشركات بالتفصيل.

وجاءت المعلومات التي وزعت للمرة الأولى على ممثلي وسائل الإعلام عن طريق شبكة منظمة مجاهدي خلق الإيرانية  والتي حصلت عليها من مصادر داخل الحرس الثوري.

وقال عضو لجنة الشؤون الخارجية للمجلس الوطني للمقاومة الإيرانية ، حسين عابديني، إن من الضروري تصنيف قوات الحرس الإيراني كمنظمة إرهابية لارتكابها جرائم داخل إيران وخارجها وفرض عقوبات جدية وشاملة عليها وشمول أي طرف يتعامل معها بالعقوبات.

وأن الحرس الثوري استطاع عن طريق شركات وهمية تحصيل عائدات اقتصادية لاستثمارها في تمويل الإرهاب، مشيرا إلى صفقات تمت بين تلك الشركات ودول أوروبية.

وأضاف ”كما أكدت المقاومة الإيرانية -مرارا وتكرارا- أن تصدير الارهاب والتطرف والتدخل في دول المنطقة هو من أسس النظام المتطرف الحاكم في إيران إذ يتبعه بشكل ممنهج، كون بقاء هذا النظام قائما على ركيزتي القمع في الداخل وتصدير التطرف والإرهاب إلى الخارج، لذلك فإن مصير حكم الملالي مرتهن بذلك“.

وتابع“ الواقع أن داعش والنظام الإيراني هما وجهان لعملة واحدة والفرق بينهما هو أن ذراع النظام العسكرية المتمثلة بـ الحرس الثوري تستحوذ على دولة مترامية الأطراف (العراق) غنية بمصادر إستراتيجية، تمكن من خلالها أن يفتح طريق تدخلاته في العالمين العربي والإسلامي“.

مواد مقترحة